المحافظ حميد : الاحتلال يهدد الأمن والاستقرار في الخليل

الخليل/PNN- قال محافظ الخليل كامل حميد ” القرار الاسرائيلي بإنشاء سلطة محلية في البلدة القديمة خطير جدا لأنه يأخذ قوته وصلاحياته من حكومة الاحتلال ,وهذا يعني مزيدا من الخدمات والتسهيلات للمستوطنين ومزيدا من التعقيدات والمعيقات على المواطن الفلسطيني ” .
وجاءت تصريحات المحافظ حميد اثناء استقباله في مكتبه ظهر اليوم الثلاثاء مندوب الصليب الاحمر في الخليل والوفد المرافق له .

وأضاف حميد ” هذا القرار يتعارض مع مبادئ السلام ويتعارض مع كل القوانين والأعراف الدولية ومع قرارات الامم المتحدة وقرار اليونسكو بإعلان الخليل على قائمة التراث العالمي والاحتلال نفسه غير قانوني في الخليل والمستوطنات غير شرعية والاحتلال يحاول شرعنة شيء غير شرعي , هذا القرار يهدد الاستقرار والأمن في الخليل ويجب وقفه على الفور ” .

وتابع المحافظ ” كل المنظمات والمؤسسات والهيئات في فلسطين تتشارك لإيصال صوتنا للعالم وللمجتمع الدولي لإلغاء هذا القرار وتوجهنا ايضا بفريق قانوني لمحاكم الاحتلال ونحن بحاجة الى دعم الصليب الاحمر وكل المنظمات الدولية للوقوف الى جانبنا ” .

وحول حصار وحواجز الاحتلال قال ” اصبح من الواضح تماما لماذا قام الاحتلال بإغلاق شوارع البلدة القديمة والمحلات التجارية ومنع دخول سيارات الفلسطينيين ومحاصرة الحرم الابراهيمي والمنطقة المحيطة به بمزيد من البوابات الالكترونية والكاميرات وبناء العديد من المقرات والبنايات على اراضي المواطنين ومنع رئيس بلدية الخليل من تفقد مدارس البلدة القديمة وكل هذه الافعال تمهد وتنذر لإلغاء بروتوكول الخليل وإلغاء H1 , H2 وضمها جميعا لحكومة الاحتلال ” .

من جهته قال خيراردو مولوفنيك مندوب الصليب الاحمر في الخليل ” يجب التركيز على خطورة هذه الخطوة على كافة المحافل ونحن ندين ونحذر من مخاطر هذا الاجراء باعطاء صلاحيات بلدية للمستوطنين وهذا يهدد الاستقرار في المنطقة ” .

يذكر ان رئيس الصليب الاحمر الدولي في العالم بيتر مورر اصدر في وقت سابق بيان في السابع من ايلول الماضي حذر فيه من مخاطر اجراءات الاحتلال في الشفة وغزة خصوصا فيما يتعلق بالاستيطان وما تمارسه من اجراءات ضد القانون والانسانية في الضفة والقدس الشرقية مشددا على مخاطر التوسع الاستيطاني الذي يتعارض بشكل اساسي مع الاحكام في قانون الاحتلال .

Print Friendly, PDF & Email