“الخارجية والمغتربين”: فلسطين وافقت على تأجيل التصويت على الانضمام لعضوية “السياحة العالمية” للحفاظ على زخم الدعم والبناء عليه

رام الله/PNN- استمرت وزارة الخارجية والمغتربين بجهودها المعتادة من أجل ضمان نجاح قبول طلب دولة فلسطين في عضوية منظمة السياحة العالمية، وقامت بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار بجهود كبيرة في تواصلها مع كافة الدول الأعضاء من اجل إنجاح هذه الجهود، وتبين لها وخلال اجتماعات الدورة الحالية للجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية المنعقدة في جمهورية الصين الشعبية، وبعد القيام بتقديرات لمواقف الدول الأعضاء، واخذين بمقترح الأمين العام للمنظمة الذي استند في مقترحه على المواقف التي سمعها من عديد من الدول الأعضاء، لتأجيل طلب دولة فلسطين للدورة القادمة من أجل الحفاظ على زخم الدعم القائم والبناء عليه.

وعليه، وافق وفد فلسطين بعد مراجعة القيادة على مقترح الأمين العام الذي قوبل بالارتياح من قبل الدول المناصرة لدولة فلسطين، على أساس الاحتفاظ بحق دولة فلسطين في إعادة تفعيل الطلب في الاجتماع القادم للجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية.

أما فيما يتعلق بتصريحات الخارجية الإسرائيلية بأن تأجيل التصويت على الطلب الفلسطيني جاء نتيجة للضغوط الإسرائيلية والأمريكية، فتؤكد وزارة الخارجية والمغتربين أن وزارة الخارجية الإسرائيلية ودولة إسرائيل لا تملكان من المصداقية والتأثير ما يذكر لكي تدعيان نجاح لا يستحقانه، وإذا ما كان هناك من ضغط وتهديد فيعود لدولة أخرى كبيرة استعملت عضلاتها ونفوذها وتأثيرها لتعطيل قبول العضوية في هذه المرحلة، عبر الضغط على المنظمة ذاتها وعديد الدول الأعضاء، وهنا تؤكد الوزارة أن معركتنا لعضوية هذه المنظمة وغيرها مستمرة.

Print Friendly, PDF & Email