أخبار عاجلة

عيسى يستقبل عضو شرف الهيئة الإسلامية المسيحية محمد عياش

رام الله/PNN- أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى، اليوم الأحد، على رفض قرار الرئيس الأمريكي اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، مؤكداً على أن القدس مدينة محتلة تخضع للقانون الدولي.

جاء ذلك خلال استقبال الأمين العام د. عيسى عضو شرف الهيئة الإسلامية المسيحية، ممثل فخامة السيد الرئيس في الاتحاد الاوروبي للجاليات، الرئيس الفخري للجاليات الفلسطينية، عضو مراقب لاجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور محمد عياش في مقر الهيئة بمدينة رام الله.

ووقف الطرفان على تداعيات قرار الرئيس الامريكي “ترامب” مؤكدين على عروبة مدينة القدس وتاريخها العربي الاسلامي المسيحي، داعين الى تحقيق السلام العادل واحقاق حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة بتحقيق مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد د. محمد عياش على رفض معظم دول العالم للقرار الامريكي الاخير، حيث يعتبرون القدس عاصمة لدولتين.

وندد الطرفان بالإصرار الإسرائيلي على المساس بحرمة المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، من خلال مواصلة الاقتحامات اليومية لباحاته ومصلياته وآداء الطقوس التلمودية.

وثمن الطرفان انعقاد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية داعيين لاتخاذ قرارات فاعلة بما يخص القدس.

وثمن د. عيسى ود. عياش المواقف الصلبة للقيادة الفلسطينية ممثلةً بفخامة السيد الرئيس محمود عباس.

2 Attachments

Print Friendly, PDF & Email