الاحتلال يقر بنقص آلاف الغرف الدراسية في القدس

القدس المحتلة/PNN- أقرت دولة الاحتلال الإسرائيلي، يوم أمس الإثنين، بنقص 1945 غرفة دراسية فقط في شرقي القدس المحتلة، علما أن الحقائق تشير إلى أن النقص أكبر بكثير.

جاء ذلك خلال مناقشة التماس في المحكمة العليا، تقدمت به لجان الآباء، حيث أقرت نيابة الاحتلال بنقص نحو 3 آلاف غرفة فقط، غالبيتها للطلاب العرب، وبعضها للحريديين.

وقال القضاة حنان ملتسر وعوزي فوغلمان وياعيل فيلنر إنهم يدرسون إصدار أمر مشروط يجبر الدولة على العمل. كما ألزموا النيابة بأن تعلن خلال 30 يوما عن جاهزيتها لتشكيل طاقم مشترك مع البلدية يعمل على حل المشكلة.

وكانت المداولات قد جرت في المحكمة العليا في أعقاب التماس من لجنة الآباء قدم ضد بلدية الاحتلال والدولة، طالب بمعالجة النقص في الغرف الدراسية.

وبحسب الالتماس فإن النقص في الغرف الدراسية في القدس يصل إلى أكثر من 4 آلاف غرفة، غالبيتها للطلاب العرب، إضافة إلى الحريديين.

وفي ردها على الالتماس، أقرت دولة الاحتلال بوجود نقص يصل إلى 3063 غرفة دراسية فقط، بينها 1945 غرفة للطلاب العرب، و1118 غرفة في غربي القدس.

وادعت نيابة الاحتلال أن الفجوة ناجمة عن “مشكلة خاصة بشرقي القدس”، مثل النقص في الأراضي ومصاعب في التخطيط.

وادعى رئيس بلدية الاحتلال، نير بركات، أن المشكلة ناجمة عن النقص في الميزانيات، وطالب الدولة بتمويل إقامة ألف غرفة دراسية في كل عام في السنوات الثلاث المقبلة، بمبلغ يقدر بنحو مليار شيكل سنويا.

المصدر: عرب 48.

Print Friendly, PDF & Email