دراسة تكشف تأثير رائحة الطفل على الأم

في وقت سابق عن تأثير الأم بشكل عام على طفلها سواء على نموه الجسدي والذهني او تأثير خوفها وقلقها على طفلها، ألقينا الضوء كذلك على ما بينته الدراسات والتي أظهرت تأثير الأم المباشر على طفلها، بحيث أن رائحتها تبعث عطرًا يحسن مزاج الطفل في حين أن نظراتها لغة بلا كلمات وصوتها يساعده على الإسترخاء.

ها قد أتت الدراسات اليوم لتبين مرة أخرى أنّ التواصل بين الأم وطفلها له أبعاد تتخطى العلاقة العاطفية، فقد اكتشف خبراء من قسم علم الأعصاب في ستوكهولم أن رائحة الطفل بدورها لها خصائص إيجابية على الأم بشكل خاص.

كاشفين أن لرائحة الطفل قدرة على تحسين مزاج الأم الى حد كبير وجعلها تشعر بالسعادة مما يساهم بالتالي في تحسين صحتها النفسية كذلك الأمر.

كشفت الدراسات السابقة أنّ رائحة الأم تبعث عطرًا يحسّن مزاج الطفل ويساعده على الإسترخاء.

وفي التفاصيل، أجرى الخبراء البحث على 30 امرأة أعطيت لهنّ قبعات تعود لأطفالهن بالإضافة الى أغراض أخرى ذات رائحة جميلة لكن لا تعود للأطفال. وطلبوا من الأمهات تنشق رائحة القبعة بالإضافة الى الروائح الأخرى. وعملوا على تفحص حالة النساء النفسية بعد تنشق كل من هذه الأغراض.

ليتبين أن القبعة هي الأكثر تأثيرًا في شعور المرأة بالإسترخاء وارتفاع هرمون السعادة الدوبامين لديهن مقارنة مع الأغراض الأخرى.

وأخيرًا، أظهرت الدراسة أنّ رائحة رأس الطفل تبعث مواد كيميائية فريدة من نوعها تؤثر بشكل مباشر على مزاج الأم وتخلصها من الإكتئاب والتوتر!

المصدر: MSN.

Print Friendly, PDF & Email