المصمم الفلسطيني يزن زيت ل PNN : صناعة الازياء بفلسطين اخذة بالازدهار وهي مهمة للاقتصاد وللمجتمع 

بيت لحم/PNN/ في مبادرة جديدة لتشجيع صناعة الازياء في فلسطين بما يساهم بإدخال صناعة جديدة الى المجتمع الفلسطيني افتتح مصمم الازياء الفلسطيني يزن زيت اتلييه يزن زيت والذي يتضمن قسما لتصميم الملابس الى جانب قسم للملابس المستوردة من دور الازياء الاوروبية الجاهزة .

مصمم الازياء الفلسطيني : سنواصل العمل لتحقيق تطوير في هذا المجال

وقال زيت في افتتاحه الذي حضره جملة من الشخصيات الرسمية والدينية والشخصيات العامة في مدينة بيت جالا على راسهم رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس ان افتتاح هذا المعرض يمثل رسالة بان فلسطين على خارطة تصميم وصناعة الازياء والملابس وهي صناعة يمكن ان تساهم بتقوية الاقتصاد من جهة واظهار المرأة الفلسطينية بأبهى صورها وبما يتناسب مع شخصية وجسم المرأة الفلسطينية .

وقال زيت ان افتتاح المعرض يتضمن قسمان الاول قسم التصميم الذي سيمكن اي مرأة باختيار ما تريده من فساتين السهرة والافراح الى جانب القسم الثاني المستورد الذي سيعطي كل من ترغب باختيار فستانها المستورد من ابرز دور الازياء اذا لم يكن هناك وقت ومتسع له للتصميم او للزبون لانتظار التصاميم.

واضاف زيت ان افتتاح المعرض ودار التصميم الخاصة به بشكل رسمي من خلال عرض لتصاميم ملابس للأعراس والسهرات يأتي بعد ثلاث عروض سابقة له يأتي و لجذب الانتباه الى هذه الصناعة التي تساهم بتحقيق رغبات المرأة في مجال الملابس من جهة وتقوية الاقتصاد عبر تشغيل ايدي عاملة في هذا المجال .

واشار الى صناعة الازياء في فلسطين ما تزال ناشئة ولا بد من الاهتمام بها مشيرا الى وجود مبادرات فردية من قبل بعض المصممين والمصممات للملابس مشيرا الى ان مبادرته لافتتاح بيت للأزياء له تأتي في هذا الاطار موضحا ان هناك تزايد في الاهتمام بهذا المجال سواء من حيث بيوت الازياء او العروض للأزياء مؤخرا بعد ان لم يكن هناك اهتمام كافي وربما تجاهل لهذه الصناعة التي تعتبر جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية لان هذه الازياء هي الملابس التي يلبسها كل مواطن هوي من تصميم مصممي ازياء عملوا منذ سنوات على هذه الصناعة.

وقال زيت انه لا بد من منح الشباب فرصة ومجال للأعراب عن ابداعاتهم وتشجيعهم موضحا ان هناك الكثير من الشباب والفتيات المبدعين في هذا المجال ويجب ان يحظوا باهتمام كافي .

وحول الافتتاح والعرض والازياء التي تم عرضها قال زيت انه اشتمل على ست تصاميم جديدة تضمنت اثنين من فساتين الاعراس البيضاء واربع فساتين سهرة اثنين منها باللون الاحمر حيث قام باستيحاء هذه التصميم من لحو الفنان العالمي مايكل انجلو المعروضة في الفاتيكان الى جانب فستانان ابيضان للسهرة.

وشكر زيت كل من عمل معه في تحقيق حلمه بافتتاح بيت الازياء الخاص به من مصففي شعر وخبراء مكياج وخياطون وعلى راسهم الخياطة الماهرة ام ابراهيم كما شكر كل الاصدقاء والمختصين الذين عملوا معه وحضروا الافتتاح اليوم.

عارضات الازياء : العرض اعطانا فرصة لتحقيق حلم جميل

بدورها قالت عارضة الازياء انجيلنا زيت ان هذه التجربة هي الاولى التي تظهر فيها حيث لبست فستان العروس كبداية لها في هذا الافتتاح مشيرة الى ان الجميع عمل معا لتحقيق افتتاح متميز اليوم وهو ما حصل بالفعل .

وقالت العارضة زيت :”كان لدينا اليوم مجموعة فساتين هي الاولى من نوعها غير تقليدية من حيث القماش كما انها فريدة من الالوان وجديدة ليست المعتادة هناك ابتكار و شيء جديد ان ترى عروض ازياء في بيت لحم “.
واضافت :” لدينا عارضين ازياء لدينا مصممين ويجب الاستثمار فيهم لانهم مبدعين وعلينا ان نعبر عن انفسنا بكل المجالات”.

بدورها قالت عارضة الازياء مايا ابو هاني ان مشاركتها كعارضة ازياء اليوم هي اول تجربة لها في هذا المجال وهي الاولى مع المصمم يزن وهي فرحة بهذا التجربة لأنها اعطتها خطوة اولى لتحقيق حلم كبير معربة عن شكرها الكبير لزين زيت “.

وقالت العارضة ابو هاني :” في فلسطين يجب العمل على هذه الصناعة ويجب ان لا نقف امام اي عارض ويجب ان نتحدى اي عوائق وصعوبات مشيرة الى انها كانت خائفة لكن الدعم والاستقبال الذي لاقته من الجمهور في الافتتاح اعطاها نوع من الراحة “.

التسريحات والمكياج جزء اساسي من عالم الازياء

وخلال عرض الازياء تحدث مصفقي الشعر وخبراء المكياج عن اهمية عالم الازياء في تعزيز صناعات مثل تسريحات الشعر والمكياج معربين عن املهم بمزيد من العروض في هذا المجال.

وقال نادر اصطفان صاحب صالون نادر لتصفيف الشعران هذا العرض يساعد في ازدهار صناعة الازياء والتجميل ببيت لحم وفلسطين مشيرا الى ان صالون نادر قام بتقديم مجموعة من التسريحات في اكثر من مجال حيث تم تقديم ستايل سهرة وستايل عروس وخطيبة وكانت التسريحات متناسقة مع تصميم الازياء حيث عمل هو والمصمم زيت على تحقيق هذا التناسق”.

من جهتها قالت روان صراص خبيرة في مجال المكياج منذ احد عشر عاما ان الازياء وتصفيف الشعر والمكياج امور مرتبطة بعضها بالبعض وانه اصبح بالإمكان تقديم خدمات منسقة تشمل هذه المجالات للمراة الفلسطينية من خلال خبراء بالامكان ان يعملوا مع بعضهم البعض لتحقيق اعلى نسب نجاح في المناسبات والحفلات تشمل هذه المجالات الثلاث”.

وقالت الصراص ان المبادرة مهمة لكل من يعمل في هذا المجال رغم الحصار والمعاناة الا اننا قادرون على الابداع لان لدينا افكار و نحن اصدقاء عملنا معا من اجل ان يكون الافتتاح لبيت الازياء الخاص بيزن الافضل مما يمكنه من تقديم خدمات تصميم للازياء باعلى جودة “.

وعبرت الصراص عن سعادتها لتقبل الناس بفرح وترحيب كبير وسط تصفيق للعارضات مما يعكس نجاحا في هذا المجال حيث كان عرضا جميلا و مميزا مؤكدة ان التجميل مكمل للأزياء وهو امر اساسي لكل امراة حيث ان المكياج يساعد المراة على اظهار جمالها موضحة انه جرى تنسيق المكياج بما يتناسب مع تصاميم زيت “.

Print Friendly, PDF & Email