كولومبيا: غضب الشارع لم يحتمل فأزيلت صورة السفير الإسرائيلي

بوغوتا/PNN- اضطر نادي كرة القدم الكولومبي “سانتا فيه”، وهو أحد الأندية الكبيرة في كولومبيا، لإزالة صورة من حسابه على موقع “تويتر” يظهر فيها رئيس النادي وهو يقدم زي الفريق لسفير إسرائيل هناك، ماركو سرمونتا، وذلك في أعقاب احتجاجات واسعة النطاق داعمة للشعب الفلسطيني ومناهضة لإسرائيل من جانب مؤيدي الفريق.

وكان قد تباهي السفير الإسرائيلي في تغيريدة على حسابه في “تويتر”، وكتب أنه يحب كرة القدم ويدمج ذلك بعمله الدبلوماسي، وبشكل خاص في دولة مثل كولومبيا.

وكان السفير قد استضاف في مبنى السفارة الإسرائيلية، الخميس الماضي، رئيس نادي كرة القدم “إنديبنديانتي سانتا فيه”، ونائبه. وخلال هذه الزيارة قدم رئيس النادي بلوزة الفريق لسرمونتا.

وفي نهاية اللقاء جرى نشر الصورة على حساب الفريق على “تويتر”، وكتب تحتها “نرحب بمؤيد الشرف للفريق، سفير إسرائيل في كولومبيا”.

وأثار النشر غضبا عارما في وسط مؤيدي الفريق، وبدأوا بنشر تغريدات داعمة للشعب الفلسطيني ومناهضة لإسرائيل. وزعم السفير الإسرائيلي بأنها كانت “لاسامية”.

واضطرت رئاسة الفريق في نهاية المطاف إلى إزالة الصورة من حساب “تويتر” الرسمي للفريق.

وفي أعقاب محو التغريدة من الحساب، هاتف رئيس النادي السفير الإسرائيلي، وأبلغه بالاحتجاجات الواسعة على نشر الصورة.

Print Friendly, PDF & Email