اسرائيل تطلب من الامم المتحدة اعادة نشر قوة فض الاشتباك الاممية بالجولان 

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية صباح اليوم الاربعاء ان اسرائيل وجهت طلبا الى الامم المتحدة لاعادة نشر قوة فض الاشتباك التابعة للامم المتحدة على حدود وخطوط فض الاشتباك بين القوات الاسرائيلية والسورية والتي تم نشرها عقب حرب 1973 حيث تم نشرها عام 1974 اي بعد عام واحد من الحرب.

وبحسب الاعلام الاسرائيلي فقد طالبت اسرائيل الامم المتحدة باعادة نشر هذه القوات التي انسحبت قبل قبل أربع سنوات حيث تقرر إخلاء القوات من منطقة الاشتباك بعد العديد من حالات الخطف والهجمات على مخيمات قوات فض الاشتباك في الجزء من هضبة الجولان الذي تسيطر عليه سوريا مما دفع الامم المتحدة لاخذ قرار بسحب القوات التابعة لها من الجولان.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عسكريين اسرائيليين قولهم ان اسرائيل وجهت طلبا بالفعل الى الامم المتحدة وطالبت باعادة انتشار هذه القوات الدولية الى مواقعها السابقة بعد سيطرة النظام السوري على المناطق الجنوبية مؤخرا لتعود الى دورها الاشرافي على الحدود وخطوط وقف اطلاق النار التي تم التوصل اليها عام 1974 .

يشار الى ان نشر قوة مراقبة فض الاشتباك على كلا الجانبين من الحدود في هضبة الجولان قبل 40 عاما كان جزء من اتفاقيات فك الاشتباك بين اسرائيل وسوريا منذ 1974  وكانت قوة فض الاشتباك هو القوة الوحيدة المسموح بها للبقاء في المنطقة العازلة بين البلدين  وكان لها دور الإشراف وجودها العسكري على كلا الجانبين بالقرب من الحدود.

Print Friendly, PDF & Email