انتهاكات ومضايقات بحق اسرى معتقل “ريمون” خلال عيد الاضحى المبارك

رام الله/PNN- لفتت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها، اليوم الثلاثاء، إلى استمرار الانتهاكات والإعتداءات والمضايقات بحق الأسرى وحرمانهم من أبسط حقوقهم الطبيعية، والتي تزايدت بشكلٍ متعمد خلال عيد الأضحى المبارك.

وحذرت الهيئة في تقريرها من خطورة الإجراءات التعسفية التي تتخذها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينين، حيث تتعمد تشديد ظروف الاعتقال عليهم وتنفيذ سلسة من المضايقات بحقهم، لجعل حياتهم داخل الأسر أكثر صعوبة وخاصة خلال فترة الأعياد والمناسبات الدينية والرسمية.

وفي هذا السياق أوضح الأسير رمزي أبو شمة( 43 عاماً) من مدينة قلقيلية، لمحامي الهيئة معتز شقيرات عقب زيارته لمعتقل “ريمون”، أن إدارة المعتقل قامت خلال عيد الأضحى المبارك بتشديد الإجراءات على الأسرى، حيث تم منعهم من التنقل بين الأقسام للمعايدة ، الأمر الذي أدى إلى حدوث حالة من الاستياء بين صفوف الأسرى.

وفي سياقِ آخر, تتعمد إدارة معتقل “ريمون” اهمال الحالة الصحية للأسير عطا عبد الغني (48 عاماً) من مدينة طولكرم، فهو بحاجة منذ فترة طويلة إلى عملية زراعة أسنان، لكن إدارة المعتقل تماطل في تحويله من أجل الخضوع للعملية، كما أنه يشتكي من ضعفٍ وآلام في يديه ، وهو بانتظار أن يتم تحويله من أجل الخضوع للفحوصات بأقرب فرصة ممكنة.

Print Friendly, PDF & Email