يديعوت: قطاع غزة الشغل الشاغل لرئيس الشاباك

بيت لحم/PNN- قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، صباح اليوم الأربعاء، إن قطاع غزة بات الشغل الشاغل لرئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) نداف أرغمان وذلك منذ فترة من الزمن، ويقضي جل انشغالاته في تقارير متعلقة بالقطاع.

جاء ذلك خلال مقابلة مطولة أجرتها معه الصحيفة ستنشرها كاملة يوم بعد غد الجمعة.

وبينت الصحيفة أن غالبية انشغالات أرغمان خلال الأشهر الأخيرة متعلقة بقطاع غزة، مشيرةً إلى أنه يشدد على وجهة نظره بضرورة وجود السلطة الفلسطينية في أي اتفاق يشمل قطاع غزة، معتبرًا أن وجود السلطة في القطاع مصلحة إسرائيلية ويساعد ذلك في تحسين الوضع الاقتصادي.

ويرى أرغمان بحسب الصحسفة أنه عدا ذلك فحركة حماس ستدهور الأمور الى التصعيد مع اشتداد أزمات القطاع.

وبالإضافة إلى ذلك فيعتقد أرغمان أنه لا يمكن الحفاظ على الوضع الأمني المستقر نسبيًا في الضفة الغربية لفترة طويلة على ضوء عدد العمليات الكبير التي يخطط لها الفلسطينيون وبخاصة حركة حماس.

وأحبط (الشاباك) تنفيذ 500 عملية في العامين الماضيين من بينها عمليات خطف وتفجير، كما جرى الوصول إلى 3 آلاف مهاجم فردي مفترض وجرى اعتقالهم بفضل جهود تكنولوجية متطورة، على حد قول الصحيفة.

ومع ذلك فقد بدا أرغمان متشائما بقوله “لا يمكن حل جميع المشاكل ببلطة باليد فقط، فأنت ترى من خلال هذا الموقع التعقيد ما بين الوضع الأمني والمصلحة السياسية”.

ومنذ 30 مارس الماضي انطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة وللتأكيد على حق عودة الشعب الفلسطيني لأرضه، وأيضا في محاولة لكسر الحصار المشدد.

واستشهد أكثر من 160 فلسطينيا وفلسطينية وأصيب أكثر من 13 ألفا جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لهذه المسيرات، ولقي ذلك إدانة دولية واسعة.

في حين اندلعت خلال الأشهر الأخيرة العديد من أيام التصعيد العسكري بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال في القطاع، والتي كادت تنزلق لمواجهة واسعة نجح وسطاء عرب وأمميون في منعها.

Print Friendly, PDF & Email