اجتماع اللجنة الأمنية العليا الدوري يعقد في بلدية دورا

الخليل/PNN- عقدت اللجنة الأمنية العليا اجتماعها الدوري، صباح اليوم الأثنين، في بلدية دورا، وترأس الإجتماع محافظ الخليل كامل حميد والمكون من مدراء المؤسسة الامنية، وذلك ضمن الجهود الحثيثة والمتواصلة لفرض النظام والقانون وتوفير الامن للمواطنين.

ورحب المحافظ حميد بقادة المؤسسات الامنية مؤكداً ضرورة العمل مع توجيهات الرئيس محمود عباس ” ابو مازن ” الدائمة في حماية المواطنين وتوفير الامن لهم رغم كل الظروف الصعبة ومعيقات الاحتلال، وبين أن الإجتماع عقد في بلدية دورا اليوم من أجل التعرف بشكل أكبرعلى الواقع في مدينة دورا من خلال رئيس البلدية.

بدوره، شكر رئيس البلدية محافظة محافظة الخليل كامل حميد على عقد هذا الإجتماع في بلدية دورا، ومرحبا بقيادة المؤسسات الأمنيه في منطقة الخليل،

وقدم اللواء سلهوب شرحاً مفصلا للعقبات التي تواجه بلدية دورا خاصة فيما يتعلق بأزمة السير والتعديات على الشوارع وسبل حلها، وضرورة تعاون الشرطة وكافة القوى الامنية وتوحيد جهودها مع البلدية من أجل الالتزام بالقانون .

كما وتحدث رئيس البلدية عن الإقتراحات التي من الممكن أن تحد من الأزمة المرورية والتعديات في المدينة، وأكد على ضرورة زيادة أفراد الشرطة في مركز شرطة دورا، وتابع الحديث عن ملف المركبات الغير قانونية ومحاربتها حتى القضاء عليها لما تمثله من خطر على حياة المواطنين.
وتطرق رئيس البلدية الى المشاريع التي تم تقديمها للوزارات المختلفة والتي تعتبر حيوية وأهمها التطور العمراني في المدينة في ظل عدم وجود مشروع صرف صحي والإعتماد على الحفر الإمتصاصية وما لها من أثر بيئي وصحي على المواطن، كذلك الإحتياج السنوي والمتزايد في بناء مدارس داخل حدود البلدية.

وتحدث عن أزمة المياه التي تعاني منها المدينة وعدم توفير مشاريع لتغطية كافة المناطق التابعة للبلدية، وأشار الى الازمة المالية التي تعاني منها البلدية في ظل عدم الوصول الى تسوية مديونية البلدية مع الوزارة وحصولها على مستحقاتها المالية وخصم مستحقات الكهرباء من حساب البلدية عن القرى لا يوجدى سيطرة للبلدية إدارية أو مالية.

وأشار الى تصنيف البلدية واعتماده من قبل الوزارات المختلفة حيث يتم التعامل مع بلدية دورا في التصنيف بأقل من نصف مساحة مخططها الهيكلي في ظل الحاق مناطق جغرافية وتعداد سكاني اضافي للبلدية.

ووعد عطوفة المحافظ بمتابعة الامور مع كافة الوزارات ومع رئاسة الوزراء، وانه سيكون جنباً الى جنب مع البلدية من أجل تحقيق المصلحة العامة، وايصال صوت البلدية الى مجلس الوزارء، مؤكدا ضرورة تكامل الادوار ما بين المؤسسات الامنية والبلديات لتحقيق الامن زالإستقرار للمواطن.

ومن الجدير بذكره ان البلدية ستزود المحافظ بكافة المشاريع التي تم تقديمها للوزارات المختلفة بهدف الإسراع في الحصول على تمويل لها.

Print Friendly, PDF & Email