الرجوب: الاتحاد الفلسطيني سيدافع عن حقه حتى النهاية

القدس/PNN – عقد اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الاثنين، الموافق 3.9.2018، مؤتمراً صحفياً في أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة، بحضور حشد من وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، تناول فيه تطورات الموقف الفلسطيني تجاه قرار لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكيفية مواجهة هذا القرار في إطار الالتزام الفلسطيني بالقوانين والأنظمة الدولية وكيفية حماية الرياضة الفلسطينية من الاستهداف الإسرائيلي.
وفي تسلسل منطقي عرضه اللواء جبريل الرجوب، اشار الى كتاب يعود للعام 2013 موجه من قبل الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم يطالب فيه الاتحاد الدولي (الفيفا) في اختراق واضح وسافر للنظام الاساسي للفيفا ان تطوير الرياضة الفلسطينية يكون فقط من خلال القنوات الرسمية لدولة ” اسرائيل ” ، وهذا خرق فاضح للنظام الاساسي للفيفا فهم يريدون اخضاع الرياضة الفلسطينية للاحتلال واعتبار الاتحاد الفلسطيني فرعا وليس ممثل كامل العضوية في الاتحاد الدولي ” الفيفا ” .

وأضاف أن الشكوى الأخيرة التي رفعت بحقه كانت من خلال مستوطن يعيش في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقد تبنى الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم موقف ذلك المستوطن، وللأسف لجنة الانضباط في (الفيفا) اعتبرت ذلك دليل إدانة الأمر الذي أدى اتخاذها للقرار دون سماع وجهة النظر الفلسطينية، وأكد الرجوب على أننا بلغنا بقرار لجنة الانضباط بعد أن نشر على موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وتسأل الرجوب، ما موقف الاتحاد الدولي لكرة القدم والعديد من الاتحادات القارية من القضايا التي رفعها الاتحاد الفلسطيني (للفيفا) تجاه غطرسة الاحتلال الإسرائيلي وإعاقته لتطور الرياضة الفلسطينية حتى وصل بهم الحد لإقامة دوري ترعاه (الفيفا) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهو ما يعتبر مخالف لكل القوانين الرياضية والشرعية الدولية.
وقد ثارت ثائرة الإسرائيليين عند إلغاء مباراة الأرجنتين التي كانت مقررة في حيفا ونقلت بقرار سياسي إلى القدس، والتي تعتبرها الأمم المتحدة بشقيها أرض تحت الوصاية الدولية ولا يجوز اللعب على أرضها.
وقال كيف يسمح للأطفال الإسرائيليين اللعب على الأرض الفلسطينية المحتلة وفي ذات الوقت يمنع أصحاب الأرض من اللعب عليها.
وأعلن الرجوب أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سيدافع عن حقوقه وقد رفع استئنافاً للجهات المختصة على قرار لجنة الانضباط، وقال: سننتظر، وعلى ضوء قرار الجهات ذات العلاقة سنبني موقفنا، لكننا سنذهب بعيداً إذا تطلب الموقف في رفع القضية، حتى لو أدى ذلك الوصول لمحكمة الجنايات الدولية، ملتزمين بالقوانين والأنظمة.
وشكر الرجوب الأسرة الرياضية في شقي الوطن، على تماسكها ووقوفها خلف الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بعيداً عن التجاذبات السياسية.
وفي نهاية المؤتمر الصحفي الذي حضره نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر قرأت سوزان شلبي نائب رئيس الاتحاد، القائم بأعمال الأمين العام بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، البيان الذي صدر عن اجتماع المكتب التنفيذي الذي عقد يوم أمس، وهذا نصه:
. يعبر المكتب التنفيذي للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عن عظيم استغرابه للقرار الصادر بحق رئيسه اللواء جبريل الرجوب من قبل لجنة الانضباط التابعة للفيفا، والذي تم إصداره، باعتراف اللجنة، بناء على “قناعات شخصيه” لبعض أعضاء اللجنة فيما يتعلق بتطبيق المادة 97 من قانون الانضباط الخاص بالفيفا.
• يعبر المكتب التنفيذي عن قلقه من أن يكون هذا القرار الذي تم اتخاذه على عجل، ومن غير نظر كاف في الأدلّة والبيانات التي طلبها الممثل القانوني للاتحاد، مقدمة لسلسلة إجراءات أخرى للفت النظر عن الخروقات السافرة والمتكررة من قبل الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم لحقوق الاتحاد الفلسطيني كعضو كامل العضوية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأبرزها السماح لما لا يقل عن 6 أندية تابعة للمستوطنات المقامة -خلافا للشرعية الدولية، وفي خرق صريح لقانون الفيفا الأساسي- باللعب ضمن الدوري الإسرائيلي الرسمي؛ والسماح لحكومة الاحتلال بفرض أجندتها السياسية العنصرية من خلال النقل السياسي لمباراة وديّة رسميه إلى أرض القدس المحتلة، وبمصادقة من الفيفا تثير الشكوك والتساؤلات القانونية.
• وإذ يؤكد المكتب التنفيذي على احترامه للأنظمة والقوانين، ولمؤسسات الفيفا، فإنه يؤكد عزمه على متابعة هذه القضية عبر الأطر القانونية ذات العلاقة، وعلى إصراره على متابعة القضية المركزية وهي حقوق الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وحق الشباب الفلسطيني في إدارة وممارسة اللعبة على أرضه، بحريّة، ودون أية معيقات. وعليه فقد صادق المكتب التنفيذي على استئناف القضية أمام لجنة الاستئناف التابعة للفيفا.
• يعبر المكتب التنفيذي عن عميق شكره لنقابة المحامين ونقابة الصحفيين على عرضهم بمساندة الاتحاد في هذه القضية، ويدعوهم الى تنسيق الجهود للدفاع عن إنجازات الرياضة.
• يدعوا المكتب التنفيذي إلى إبقاء الرياضة، والتي أثبتت بجدارة كونها عامل وحدة بين شقي الوطن وفي الشتات، بمعزل عن التجاذبات السياسية، ويشيد بالإنجازات التي تم تحقيقها في هذا الصدد، ومنها انطلاق الموسم الرياضي لعام 2018-2019 تحت الروزنامة الموحدة التي تم إقرارها في الاجتماع السابق.
• يهنئ المكتب التنفيذي منتخبنا الأولمبي على فوزه بلقب الوصيف في بطولة فيتنام الدولية، وتأهله للدور الثاني في دورة الألعاب الآسيوية، ويدعو لتركيز الجهود على تعزيز الإنجاز والانتقال به إلى مستويات أعلى تطبيقاً للخطة الاستراتيجية للاتحاد، خصوصاً مع استعدادات منتخبنا الأول لخوض غمار نهائيات كأس آسيا.
• يهنئ المكتب التنفيذي نادي هلال القدس، وشباب رفح، ويعبر عن شكره للأسرة الرياضية الفلسطينية على هذه الوحدة التي ينبغي أن تستمر وتصان.

ملحوظة:
مرفق صورة عن رسالة كان قد بعثها السيد ويلفريد ليمكي الامين المساعد لسكرتير الامم المتحدة لشؤون الرياضة والسلام بالأمم المتحدة الى الفيفا

5 Attachments

Print Friendly, PDF & Email