مجدلاني: القرار الأمريكي بشان الانروا لا رجعة عنه في تصفية حق العودة والوكالة

رام الله/PNN- كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. أحمد مجدلاني ان الولايات المتحدة الأمريكية التي اعلنت عن وقف مساعداتها للأونروا أعلنت في الوقت ذاته عن استعدادها لتقديم ذات المبالغ التي كانت تتبرع بها للوكالة اما للدول المضيفة للاجئين لتقوم بتقديم نفس الخدمات التي كانت تقدمها للأونروا أو لبعض المنظمات الانسانية الأخرى بشرط أن يتم التخلي عن الوكالة وانهاء دورها.

وأوضح مجدلاني لإذاعة “صوت فلسطين”، صباح اليوم الثلاثاء، ان الولايات المتحدة قامت بالاتصال بالدول المضيفة للاجئين وعرضت عليها هذا المقترح الذي يهدف الى تصفية حق العودة للاجئين الفلسطينيين، والتوطين في البلدان المضيفة لهم.

وشدد مجدلاني على رفض القيادة والاشقاء العرب او الدول المضيفة للاجئين لهذا الخيار.

واضاف مجدلاني ان القرار الأمريكي لا رجعة عنه في تصفية حق العودة والوكالة ولا يوجد أي رهان لإمكانية تغييره في ظل وجود الادارة الامريكية الحالية برئاسة دونالد ترامب.

وقال عضو تنفيذية المنظمة ان الهدف الرئيسي للقيادة هو كيفية الحفاظ على الاونروا باعتبارها الشاهد التاريخي على نكبة شعبنا والسعي حتى نهاية العام الجاري لمحاولة سد الفجوة التمويلية في ميزانيتها والتي تبلغ 217 مليون دولار من اجل ان تستكمل الوكالة الخدمات التي تقدمها وأهمها لقطاع التعليم.

وأضاف مجدلاني ان القيادة تجري اتصالات مع كافة الدول الاسلامية التي قامت بحملة تبرعات واعربت عن استعدادها للتبرع للوكالة، وأشار أيضا الى ان الكثير من دول العالم التي ابدت استعدادها لزيادة مساعداتها للأونروا هذا العام.

ونوه عضو اللجنة التنفيذية الى ان السيد الرئيس محمود عباس سيركز في خطابه بالأمم المتحدة نهاية الشهر الحالي على القرارات الأمريكية بحق شعبنا وسيدعو المنظمة الأممية لزيادة مساهمتها في موازنة الاونروا التي لا تتعدى 1% من الموازنة العامة للوكالة، وضرورة أن يلتزم الأشقاء العرب بمساهمتهم التي تقدر بـ7% في حين لا تلتزم الدول العربية سوى بـ 1% منها.

Print Friendly, PDF & Email