اعضاء التنفيذية والمركزية يرحبون بقرارا الباراغوي ويؤكدون اهميتها بدعم القضية الفلسطينية

رام الله/PNN- أعلنت وزارة خارجية الباراغواي أنها قررت إعادة سفارة بلادها من القدس إلى تل ابيب، التزاما بقرار مجلس الأمن الدولي لعام 1980، وتنفيذا لالتزامها الذي قدمته لوزير الخارجية رياض المالكي خلال مشاركته في حفل تنصيب رئيس البارغواي الجديد في العاصمة اسنونسيون قبل أسبوعين حيث تم الطلب بضرورة إعادة السفارة إلى تل أبيب حيث كانت.

وقال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في حديث لاذعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الخميس، ان المهمة كانت صعبة وتكللت بالنجاح بتعليمات من الرئيس، معربا عن شكره وامتنانه لرئيس الباراغواي ووزير خارجيته لالتزامهما بالاتفاق والقانون الدولي وبقرارات مجلس الأمن، لما فيه مصلحة بلادهم وفي الحفاظ على العلاقات الطيبة مع فلسطين والعالم العربي.

من جانبه، صرح وزير خارجية باراغواي ألبيرتو كاستيليوني ان بلاده تسعى الى الإسهام في تكثيف الجهود الدبلوماسية الإقليمية الرامية إلى تحقيق سلام واسع وعادل ومستدام في الشرق الأوسط”.

من جانب اخر، أعلن المالكي عن فتح سفارة فلسطين فورا في عاصمة بارغواي اسونسيون، بتعليمات من الرئيس وذلك تقديرا لموقف حكومة الباراغواي الشجاع، داعيا الدول العربية الى فتح سفارات لها في باراغواي تقديرا لهذا الموقف المشرف.

وفيما يتعلق باجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر في القاهرة في العاشر من هذا الشهر، اكد وزير الخارجية انه تم الانتهاء من تحضير مشاريع القرارات التي سيتم تقديمها في هذا الاجتماع بما فيها قضية ازمة وكالة الاونروا.

وبخصوص قرار محكمة الاحتلال هدم قرية الخان الاحمر الاسبوع القادم، اكد وزير الخارجية انه سيتم طلب عقد اجتماع لمجلس الامن بشكل عاجل، ومطالبة الامم المتحدة بالتدخل السريع لحماية سكان قرية الخان الاحمر.

وما يتعلق بالتحركات السياسية والدبلوماسية، قال المالكي انه قام بزيارة رسمية الى اسبانيا، وسيتوجه الى كوريا الشمالية للمشاركة في احتفالات انتصار الثورة ممثلا عن الرئيس.

اعتبر امين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني ان قرار المحكمة العليا الاسرائيلية بهدم قرية الخان الاحمر قرار سياسي بامتياز.وقال الفتياني ان هذا القرار ما كان ليصدر لولا الدعم الامريكي الكبير والمنحاز لإسرائيل، مشيرا إلى ازدياد وتيرة وتسارع عمليات البناء الاستيطاني، وسن قوانين عنصرية تستثني وتغيب وجود شعبنا على ارضنا الفلسطينية، منذ تولي ترمب الرئاسة الامريكية.

واضاف الفتياني أن اسرائيل تريد ان تخلق واقعا جديدا على الارض ولكن قرار شعبنا هو التصدي لأليات وجرافات الاحتلال للدفاع عن قرية الخان الاحمر وصمود اهله.

ورحب الفتياني بقرار البارغواي بإعادة سفارة بلادهم من القدس الى تل أبيب مشيرا الى ان البارغواي بقرارها ترسل رسالة الى أمريكا باننا لن نخذل المجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ورسالة لإسرائيل باننا لن نعترف باحتلالكم للقدس.

قال عضو اللجنة التنفيذية صالح رافت ان قرار البارغواي الاخير بإعادة نقل سفارتها من القدس الى تل أبيب جاء نتيجة لجهود القيادة الدبلوماسية والسياسية الدولية معتبرا انها انتصارا للقرارات الشرعية الدولية قائلا ان قرار البارغواي هو تنفيذ لقرار مجلس الامن عام 1980 الذي ينص ان القدس الشرقية هي جزء لا يتجزأ عن اراضي عام 67 وعدم شرعية انشاء اية سفارات لإسرائيل فيها .

ودعا رافت الدول التي قامت بنقل سفاراتها من تل ابيب الى القدس ان تحذو حذو البارغواي كما دعا الدول العربية لفتح سفارات لها في دولة البارغواي ودعمها.

واشار رافت الى أن قرار البارغواي سيتم طرحه امام اجتماع وزراء خارجية الدول العربية المقبل ليتم دعوتهم لاتخاذ خطوة بدعم البارغواي وتحديد العلاقة مع غوانتيمالا حتى تتراجع عن نقل سفارتها من تل ابيب الى القدس.

من جهة اخرى حذر رافت من قرار المحكمة الاسرائيلية بخصوص هدم قرية الخان قائلا انه يهدف للاستيلاء على نحو 46 تجمع فلسطيني في كل من الاغوار ومدينة القدس والخليل لصالح توسيع المستعمرات واقامة ما تسمى بالقدس الكبرى داعيا الى ضرورة التصدي والمقاومة الشعبية الى جانب الجهود الدبلوماسية والسياسية ضد الاحتلال والاستيطان.

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بسام الصالحي إن القرار التي اتخذته الباراغواي بسحب سفارتها من القدس الى تل ابيب يشكل صفعة للولايات المتحدة الامريكية التي تعتبر دول امريكا اللاتينية مجرد تابع لها وتستصغر شأنها، كما أن هذه الخطوة تشكل ضربة كبيرة لإسرائيل التي توهمت أن الأمم المتحدة تدعم توجهاتها غير الشرعية.

وشدد الصالحي على أنه يجب البناء على قرار البارغواي بصورة كبيرة في الوقت الذي يريد فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن ينهي القضية الفلسطينية.

واشار الصالحي الى محاولات الادارة الامريكية تصفية قضية اللاجئين مؤكدا أنها بقرارها وقف مساهماتها لوكالة الاونروا احيت قضية اللاجئين واصبح المجتمع الدولي أكثر دعما وتمسكا بقرارات الامم المتحدة، ويصر أن هذه القضية حقوقية قانونية.

اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل ابو يوسف قرار حكومة الباراغواي سحب سفارتها من مدينة القدس المحتلة الى تل ابيب انتصارا للقضية الفلسطينية وللجهود السياسية والدبلوماسية التي تبذلها القيادة وابناء شعبنا.

وقال ابو يوسف ان التحركات السياسية والدبلوماسية التي تبذلها القيادة بتعليمات من الرئيس محمود عباس وتحركات ابناء شعبنا على الارض جعلت من بطلان نقل السفارات الى القدس حقيقة على الارض مشيرا الى ان تلك الجهود ستستمر حتى بطلان قرار واشنطن نقل سفارتها الى القدس واعادتها الى تل ابيب.

وفيما يتعلق بقرار محكمة الاحتلال هدم قرية الخان الاحمر قال ابو يوسف ان سياسة التهجير القسري والتطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال للقضاء على الوجود الفلسطيني تستوجب منا الدفاع عن ارضنا والتصدي لكل تلك السياسات التي تحاول من خلالها اسرائيل سرقة الأرض وحرمان شعبنا من أرضه ووطنه.

وقال ابو يوسف ان قرار هدم الخان الاحمر غير قانوني ولا اخلاقي واستكمال لمخططاتها الاستيطانية العنصرية التي تهدف الى ضم القدس المحتلة وتقطيع اوصال الضفة الغربية.

ودعا ابو يوسف الى استمرار الحراك الشعبي والرسمي في قرية الخان الاحمر ورأس كركر والوقوف في وجه التوسع الاستيطاني في الارض الفلسطينية باعتباره مخالفا للقوانين والشرعية الدولية.

قال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الدكتور صائب عريقات ان هناك دلالات هامة لقرار البارغواي بارجاع سفارتها من القدس الى تل أبيب وهو ان القرار الخاطئ الذي اتخذته الادارة الامريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارتها اليها بانه لا يخلق حق ولا ينشئ التزام.

وحيا عريقات القرار الجريء والشجاع للبارغواي ورئيسها عبدو بينيتيز، داعيا كافة الدول العربية والاسلامية الى التعامل مع هذه الدولة بأكبر قدر من التعاون.

واشار عريقات الى ان المطلوب الان هو التحرك باتجاه دولة غواتيمالا حتى تعمل على سحب اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل وحتى يبقى الرئيس الامريكي وحيدا في خطاه الذي ارتكبه.

كما اشار عريقات إلى تصريحات السفير الامريكي في اسرائيل ديفيد فريدمان والتي قال فيها ان الولايات المتحدة ليست هي من قررت ان تكون القدس العاصمة لإسرائيل انما بأمر من الله لليهود قبل 3 الاف سنة، قائلاً : إنها تصريحات تدفع باتجاه حرب دينية طاحنة.

وبين عريقات ان هناك جهودا كبيرة مستمرة من قبل الرئيس محمود عباس والقيادة لإفشال المخططات الامريكية لتصفية القضية الفلسطينية.

وفي ما يتعلق بقرار هدم قرية الخان الاحمر قال عريقات انه يشكل جريمة حرب كبرى ورغم الادراك بان اميركا ستستخدم حق النقض الفيتو الا اننا سنذهب بهذا الملف لمجلس الامن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان ومحكمة العدل الدولية ومحكمة الجنائية الدولية والتي امام العديد من الملفات فيما يتعلق بالعدوان على غزة والاستيطان.

Print Friendly, PDF & Email