الاحتلال يدعي: والدة منفذ عملية اليوم وصلت لاحد الحواجز وابلغت ان ابنها ينوي تنفيذ عملية لكنها لا تعرف اين

بيت لحم / ترجمة خاصة PNN/ قالت صحيفة هارتس نقلا عن مصادر امنية اسرائيلية ان والدة منفذ عملية عتصيون وصلت لاحد الحواجز العسكرية وابلغت ان ابنها ينوي تنفيذ عملية لكنها لا تعرف اين.

.
وبحسب هارتس و ووفقاً للجيش ، وصلت الأم إلى نقطة التفتيش في تلال الخليل الجنوبية قبل دقائق من الهجوم وقدمت المعلومات.
.
كما قالوا إن الهجوم وقع أثناء وجودها في المنطقة.
.
وقال أحد أقارب المنفذ لصحيفة “هآرتس” في وقت سابق إن الأسرة أبلغت بنوايا الصبي للأجهزة الأمنية الفلسطينية.(وفق الادعاء الاسرائيلي)
.

وكان قد قتل إسرائيلي صباح الأحد إثر تعرضه للطعن من فلسطيني على مدخل إحدى المجمعات التجارية للمستوطنين ببيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

وذكرت القناة “العاشرة” العبرية أن إسرائيلياً قتل بعد إصابته بجراح خطيرة بالعملية التي وقعت على مدخل مجمع “رامي ليفي” القريب من مفرق مستوطنة “غوش عتصيون” المقامة على أراضي المواطنين جنوبي بيت لحم.

وذكرت فرق الإسعاف الإسرائيلية أن إسرائيلياً في الأربعين من العمر تعرض لعملية طعن على مدخل تجمع “هاريم” التجاري القريب من المفرق فأصيب بجراح خطيرة ولقي مصرعه لاحقًا، بينما أقدم أحد الحراس بالمكان على إطلاق النار باتجاه المنفذ وهو فلسطيني من سكان الخليل ويبلغ من العمر 17 عامًا.

 

Print Friendly, PDF & Email