محافظ سلطة النقد يستقبل والي بنك المغرب في أول زيارة لمحافظ بنك مركزي عربي إلى فلسطين

القدس/PNN – استقبل معالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية السيد عزام الشوا صباح اليوم في مقر سلطة النقد برام الله، معالي والي بنك المغرب السيد عبد اللطيف الجواهري (محافظ البنك المركزي المغربي) في أول زيارة لمحافظ بنك مركزي عربي إلى فلسطين. وبهده المناسبة نظمت سلطة النقد الفلسطينية حفل استقبال لمعاليه بحضور سعادة السفير محمد حمزاوي سفير المملكة المغربية في فلسطين، وأعضاء مجلس إدارة سلطة النقد ومدرائها، والمدراء العامين والإقليميين للمصارف العاملة في فلسطين، ولفيف من القيادات المصرفية والاقتصادية.

وقد رحب معالي السيد عزام الشوا بالضيف، معتبراً أن زيارته لفلسطين ولسلطة النقد الفلسطينية دعم كبير من دولة عربية شقيقة، وهو أصلاً استمرار للعلاقة المتينة والمتطورة التي تربط القيادتين والشعبين، مشيراً إلى أن التعاون مع المملكة المغربية في المجال المصرفي، في أفضل حالاته، وتربط سلطة النقد بالبنك المركزي المغربي مذكرة تفاهم وتعاون، وهما على درجة عالية من التشاور وتبادل الخبرات.

وبدوره عبر والي بنك المغرب عن سعادته الغامرة بزيارة فلسطين، وأشاد بجهود سلطة النقد والمستوى التنظيمي والإداري والفني العالي الذي شاهده سواء خلال استقباله أو خلال تجوله في مقر سلطة النقد، واصفاً مبناها بالصرح العصري العظيم، وأن ما سمعه من شرح عن دوائرها وعملها وإنجازاتها يجعلها في مصاف البنوك المركزية المتطورة.

كما اصطحب عطوفة نائب محافظ سلطة النقد د. رياض أبو شحادة وعدد من مدراء سلطة النقد معالي والي بنك المغرب، إلى مدينة القدس الشريف، برفقة سفير المملكة المغربية، وعطوفة محافظ محافظة القدس السيد عدنان غيث، وكان في استقبالهم الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى ورئيس الغرفة التجارية في القدس كمال عبيدات، وبعض الشخصيات الدينية ومسؤولين من دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في جولة شملت تأدية الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وزيارة حارة المغاربة، وجولة في البلدة القديمة، والاطلاع على ما تبقى من منازل حارة المغاربة ورؤية حائط البراق، ثم زيارة كنيسة القيامة والتجول في أروقتها، انتهاءً بباب العمود وهو الباب الرئيسي للبلدة القديمة في مدينة القدس.

Print Friendly, PDF & Email