حبس سعد المجرد على ذمة التحقيقات في قضية الاغتصاب الثانية

وافق قاضي الحريات الفرنسي على قبول استئناف المدعي العام لسان تروبيه ضد إطلاق السراح المشروط للمطرب المغربي سعد المجرد، وأصدر قبل قليل قراراً بحبس المجرد على ذمة التحقيقات بقضية الاغتصاب الثانية، على أن تتواصل جلسات محاكمته بتهمة الاغتصاب الأولى بحق لورا بريول وهو في السجن أيضاً.

جلسة امس الثلاثاء انتهت منذ قليل وخصصت لنظر استئناف المدعي العام الفرنسي بيير أربايا القرار الصادر عن قاضي التحقيقات الفرنسي لمدينة سان تروبيه بالإفراج عن سعد بكفالة مالية قدرها 150 ألف يورو، على ذمة التحقيقات بقضية اغتصاب ثانية، وحسب نصوص القانون الفرنسي، تمت إحالة الطلب لقاضي الحريات الذي وافق على الغاء إطلاق السراح المشروط للمجرد، وأمر باعتقاله مجددًاً على ذمة التحقيقات.

المصدر: سيدتي.

 

Print Friendly, PDF & Email