صورة لحاجز قلنديا

جنديان إسرائيليان تحرّشا بفلسطينية على حاجز “قلنديا”

القدس/PNN – زعم الناطق باسم الجيش الإسرائيلي فتح تحقيق ضد جنديين إسرائيليين اعتديا على سيدة فلسطينية، على حاجز قلنديا، وقاما بنزع الملابس عنها.

وقال الناطق: “إن الجنديين اعتديا على الفلسطينية على أساس قومي، ومتهمان بسرقة أموال كثيرة من الفلسطينيين على الحواجز في الضفة الغربية”.

وحسب ما أورده ناطق الجيش فإن الجنديين رهن الاعتقال حاليا، وسيمكثان  في المعتقل حتى الخميس القادم، لتكرارهم عمليات السرقة، وإهانة النساء على أساس عنصري قومي.

وتبقى هذه الحادثة واحدة من عشرات الحالات التي لم يُكشف عنها ضمن ممارسات الجيش الإسرائيلي العنصرية تجاه الفلسطينيين.

في حين ما زال جنود الجيش الإسرائيلي يواصلون اعتداءاتهم ضد الفلسطينيين، سواء على الحواجز التي تفصل المدن، بل البلدات الفلسطينية في الضفة الغربية، أو خلال عمليات المداهمة الليلية التي ينفذونها بالتعاون مع جهاز الشاباك وغيره.

الجدير بالذكر أن مؤسسات حقوقية فلسطينية وأخرى إسرائيلية تُعنى بشؤون “حقوق الإنسان” كشفت عن سرقة عشرات الجنود الإسرائيليين منازل ومحلات فلسطينية خلال اقتحامهم لمدن وبلدات الضفة الغربية ليلاً ونهاراً.

Print Friendly, PDF & Email