خبر رائع لعشاق مكدونالدز.. تغيير “هائل” بأهم منتجات

أعلنت “مكدونالدز”، صاحبة إحدى أكبر العلامات التجارية في مجال الوجبات السريعة في العالم، بعض التعديلات على منتجاتها الأكثر شعبية.

وفي مساع لاستقطاب الزبائن المتهمين بتناول الطعام الصحي، قالت “مكدونالدز” إنها تعمل على وقف استخدام أي مكونات صناعية من شطائرها.

وأكدت الشركة أن شطائر “البرغر” و”دبل تشيز برغر” و”ماكدابل” و”كوارتر باوندر” و”دابل كوارتر باوندر”، و”بيغ ماك”، لن تحتوي مجددا على أي إضافات صناعية، على مستوى الطعم أو اللون.

وتتعلق التغييرات الجديدة بمعظم مكونات الشطيرة، سواء كان الخبز أو الجبن أو الصلصات، باستثناء المخلل.

وأشارت “مكدونالدز” إلى أنها لن تستخدم مكونات مثل بروبيونات الكالسيوم من الخبز، وحمض السوربيك من الجبن الأميركي، وسوربات البوتاسيوم وبنزوات الصوديوم من الصلصة.

وشددت الشركة على أن إزالة أي من هذه المكونات الصناعية لن يؤثر على الطعم المميز لوجباتها.

وقال كريس كيمبزينسكي رئيس “مكدونالدز أميركا” في بيان: “هذا التطوير يعكس التزامنا بالريادة من أجل ماكدونالدز أفضل”.

وبهذه الخطوة، تكون “مكدونالدز” لحقت بعدة منافسين أعلنوا في وقت سابق إزالة المكونات الصناعية، مثل “تاكو بيل” و”صبواي” و”بانيرا بريد”.

المصدر: سكاي نيوز عربية.

Print Friendly, PDF & Email