لوبيتيجي يتساوى مع زيدان ويخشى مصير بينيتيز

مدريد/PNN- فشل ريال مدريد، في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي بالليجا، ليفقد الفريق الملكي 7 نقاط في 7 مباريات خاضها بالبطولة هذا الموسم.

وقارنت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية اليوم الأحد، بين هذه الانطلاقة للفريق الملكي مع جولين لوبيتيجي، وبين انطلاقة الميرنجي تحت قيادة رافاييل بينيتيز، مدرب الريال الأسبق في موسم “2015-2016”.

وقالت الصحيفة، إنَّ الريال يملك مع لوبيتيجي 14 نقطة من أول 7 مباريات في الليجا (4 انتصارات، وتعادلين، وهزيمة واحدة)، وسجل الفريق 12 هدفًا، واستقبل 6.

وأوضحت “بينيتيز، في أول 7 مباريات له مع الريال في الليجا، لم يُهزم، وحقق الفريق معه 15 نقطة وسجل 15 هدفًا، وتلقى هدفين، وكان بفارق نقطة عن المتصدر حينها فياريال، ومتعادلاً مع برشلونة، وسيلتا فيجو”.

وأقيل بينيتيز، منتصف الموسم، بعد الخسارة في المستايا من فالنسيا، بعدما خاص 18 مباراة، وحقق 37 نقطة، بفارق 4 نقاط خلف المتصدر في ذلك الوقت أتلتيكو مدريد، ونقطتين عن برشلونة، الذي كان يملك مباراة مؤجلة.

وحقق ريال مدريد، مع بينيتيز في الليجا 11 انتصارًا، و4 تعادلات و3 هزائم، وسجل 47 هدفًا، واستقبل 18.

وأشارت الصحيفة، إلى أن “انطلاقة لوبيتيحي، تشبه انطلاقة الفريق قبل عام مع الفرنسي زين الدين زيدان، فكان الفريق يملك 14 نقطة بعد 7 مباريات”.

وأوضحت “لكن الميرنجي كان متخلفًا عن برشلونة بـ7 نقاط كاملة، حيث فاز الفريق الكتالوني في كل مبارياته، وكان الميرنجي يحتل المركز الخامس، مسجلًا 13 هدفًا واستقبل 6 أهداف”.

المصدر: كووورة.

Print Friendly, PDF & Email