أخبار عاجلة

فتح: سنتصدى لكل ما يحاك الآن في الظلام بهدف فصل قطاع غزة عن الوطن

رام الله /PNN– قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إن شعبنا الفلسطيني سيتصدى لكل ما يحاك الآن في الظلام، والذي لا هدف من ورائه سوى فصل قطاع عزة عن الوطن وتطبيق خطة العار التي وضعها نتنياهو ويعمل على تسويقها الصهاينة جرنبلات وكوشنير باسم الادارة الامريكية.

وقال رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم منير الجاغوب، في بيان للمفوضية، اليوم الثلاثاء، إن كل أفعال حركة حماس وشركائها وممارساتهم على الأرض تدلل على أنهم يجرّون قضيتنا نحو المجهول، وذلك من خلال إفقادها الصفة السياسية لتصبح قضية إنسانية محصورة بمطالب يومية لا تتعدى حدود تحسين الوضع الإنساني لأهلنا في غزة، وهو ما يهدف بشكل متعمّد إلى تجاهل الحقيقة الثابتة التي ناصل شعبنا لترسيخها قرناً كاملاً وقدم من أجلها قوافل الشهداء والجرحى والأسرى، وهي أنّ قضيتنا قضية سياسية بحتة وأن هدفنا هو تجسيد الاستقلال الوطني الفلسطيني على ترابنا الوطني وليس مجرد مشكلة توفير تيار كهربائي أو مساعدات إنسانية تتعامل مع شعبنا كمتسوّلين.

وأضاف: إن شعبنا الذي صمد في وجه الاحتلال ورفض ما يسمى بصفقة القرن سيفشل هذه الحملة الجديدة الهادفة إلى تمرير مخطط نتانياهو-ترامب تحت ذرائع واهية، لأن شعبنا يدرك حجم ما يتعرض له مشروعنا التحرري من أخطار، وخاصة من قبل القوى التي تلاقت مصالحها في توفير الحماية لأمن إسرائيل وحدودها تحت مسميات وأكاذيب مختلفة لا تعدو كونها ساتراً دخانياً لحجب حقيقة الأهداف التي يسعى لها حلفاء حماس وحْماتها بعيداً عن مصلحة شعبنا ودون أدنى تنسيق مع القيادة الشرعية الفلسطينية وبما يكرّس فصل غزة نهائياً عن الوطن وهو ما لن نسمح به أبداً تحت أي طرف من الطروف.

Print Friendly, PDF & Email