خضوري تختم أعمال المؤتمر الشبابي الجامعي الفلسطيني الأول وتقدم توصياتها

رام الله/PNN – أوصى المشاركون في المؤتمر الشبابي الجامعي الفلسطيني الأول المنعقد في جامعة فلسطين التقنية خضوري، بعنوان “دور الأنشطة اللامنهجية في تنمية المواطنة الصالحة لدى طلبة الجامعات الفلسطينية”، بضرورة افراز مساحة أوسع في المناهج الدراسية الفلسطينية لتعزيز الانتماء وروح المواطنة تتضمن مساقات مخصصة حول الثقافة الفلسطينية والمهارات الحياتية، وزيادة الموازنات المخصصة للأنشطة اللامنهجية في الجامعات وتوسيع رقعة المشاركين وتنوعهم، والعمل على تكثيف ثقافة العمل التطوعي لدى الطلبة وتنظيم فعاليات وطنية تعمل على ترسيخ الفكر الوطني.

وأكد المشاركون على ضرورة اشراك الشباب في صناعة القرارات فيما يتعلق بالقضايا الشبابية الخاصة بالتعليم والوحدة الوطنية وقطاع العمل، وأهمية انعقاد المؤتمر الشبابي بشكل سنوي.

وتضمن اليوم الثاني العديد من الجلسات والأنشطة، افتتحت بندوة حول تنمية القدرات الإبداعية لدى طلبة الجامعات الفلسطينية قدمها د. ضرار عليان، وندوة حول قانون القومية اليهودية قدمها د. مصطفى كبها، وعلى هامش المؤتمر قام المشاركون بجولة لمدينة طولكرم، تعرفوا خلال على تاريخ المدينة، وأبرز الأماكن السياحية والأثرية في المدينة، فيما اختتمت اعمال المؤتمر بتكريم الطلبة المشاركين وتسليمهم شهادات المشاركة.

وكانت عمادة الشؤون الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة في جامعة خضوري قد أطلقت أعمال المنتدى يوم أمس الثلاثاء، بمشاركة ما يزيد عن 180 طالب وطالبة برعاية المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبالشراكة مع الجامعات الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم الحالي ومحافظة طولكرم.

Print Friendly, PDF & Email