الكلاسيكو من دون ميسي!

مدريد/PNN – رغم اعتراف الجميع بأن ليونيل ميسي هو اللاعب الأهم على الإطلاق في تشكيلة برشلونة، فإن الأرقام تثبت أن مسيرة الفريق الإسباني لا تتأثر كثيرا بغياب النجم الأرجنتيني الفذ.

وتعرض “البرغوث” لإصابة قوية في ذراعه، السبت، أثناء لقاء برشلونة وضيفه إشبيلية في الدوري المحلي، مما سيغيبه عن الملاعب لنحو 3 أسابيع يخوض خلالها “البارسا” لقاءات مهمة من بينها مواجهة أمام ريال مدريد في “الكلاسيكو، ولقاءان ضد إنتر ميلانو الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

لكن الإحصاء الذي نشره مؤخرا الموقع الرسمي للنادي الكتالوني، ويكشف عن أرقام “غير متوقعة”، كفيل بتهدئة روع جماهير برشلونة بشأن غياب ميسي عن 6 مباريات مقبلة لفريقهم المفضل.

فمنذ موسم 2010-2011، غاب ميسي عن برشلونة في 61 مباراة بسبب الإصابة أو الإيقاف أو بقرار فني لإراحة اللاعب الأرجنتيني، منها 30 مباراة في الدوري و9 في دوري أبطال أوروبا و22 في كأس ملك إسبانيا ولقاء واحد في كأس العالم للأندية.

وخلال هذه اللقاءات، تمكن زملاء ميسي، في غيابه، من تحقيق 49 انتصارا، مقابل 6 تعادلات و6 هزائم فقط.

ولن يكون ميسي حاضرا في الكلاسيكو المرتقب، الأحد، أمام ريال مدريد، لأول مرة منذ 11 عاما، خاض خلالها صاحب الكرات الذهبية الخمس 35 مواجهة متتالية ضد الغريم التقليدي.

وكانت آخر مواجهة أمام ريال مدريد يغيب عنها ميسي عام 2007، عندما خسر برشلونة على أرضه أمام النادي الملكي بهدف نظيف.

Print Friendly, PDF & Email