تركيا تكشف ما اعترف به النائب العام السعودي بشأن “قتل خاشقجي”

أنقرة/PNN- قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن التعاون بين الإدعاء السعودي والتركي في إطار التحقيقات بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي مفيد ويجب استمراره “لكن دون إضاعة للوقت”.

وقال جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي، أمس الإثنين، إن “النائب العام السعودي سعود المعجب، الذي اجتمع مع نظيره في إسطنبول، عرفان فيدان، حول مقتل خاشقجي”يعترف بأن هذه جريمة قتل متعمدة” وأن “المسؤولين عن القتل قد تم اعتقالهم في المملكة العربية السعودية”، وذلك وفقا لوكالة “الأناضول” التركية

وأضاف: “في البداية تم رفض الكثير من الأشياء، لكنهم ببطء يعترفون بكل شيء”. وحذر من التوقف عن استكمال التحقيقات، داعيا إلى “الانتهاء منها قريبا”.

وقال: “بما أن الذين ارتكبوا جريمة القتل هذه في المملكة العربية السعودية، فإن مسؤولية المملكة كبيرة جداً”، مضيفا: “نحن نرى فائدة في النائب العام لتبادل المعلومات والعمل معا”، وأن زيارته “حيوية لإظهار الحقائق”.

وكانت وكالة الأناضول الرسمية، قد أعلنت عن عقد لقاء بين النائب العام السعودي سعود المعجب ونظيره بمدينة إسطنبول التركية، عرفان فيدان، في القصر العدلي للمدينة، في إطار التحقيقات الجارية حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. وذكرت أن النائب العام السعودي غادر القصر العدلي بمدينة إسطنبول عقب اجتماعه مع فيدان لمدة ساعة و15 دقيقة.

وأعلن النائب العام السعودي، منذ أسبوعين، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

Print Friendly, PDF & Email