أخبار عاجلة

“التربية” والتنمية الاجتماعية تناقشان آليات عمل شبكات حماية الطفولة

رام الله/PNN-عقدت وزارتا التربية والتعليم العالي والتنمية الاجتماعية، اليوم، ورشة عمل لمناقشة آليات عمل شبكات حماية الطفولة في فلسطين.

وافتتح هذه الورشة وكيل التربية د. بصري صالح، ووكيل التنمية الاجتماعية داود الديك، بحضور مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير عام حماية الأسرة والطفولة عاصم القرم، وطاقم دائرة الإرشاد التربوي ورؤساء أقسام الإرشاد والتربية الخاصة، ومرشدي حماية شبكات الحماية.

شدد صالح على دور المرشدين التربويين في المدارس وكذلك أهمية وجود شبكات حماية المجتمع، مؤكداً على دور المدرسة كونها تشكل انعكاساً طبيعياً للمجتمع.

وعبر صالح عن اعتزازه بالشراكة الفاعلة بين وزارتي التربية والتنمية الاجتماعية والتي تؤسس لعلاقة مستدامة في عديد القطاعات والمحاور ومن أهمها دعم ذوي الإعاقة والأطفال وغيرهم من الفئات، لافتاً إلى الاهتمام الذي توليه التربية في سبيل توفير خدمات نوعية للأطفال وحمايتهم خاصة في ظل انتهاكات الاحتلال المتواصلة في القدس وقطاع غزة والمناطق المسماة “ج” وغيرها.

بدوره، أشاد الديك بدور المرشدين التربويين ومرشدي شبكة الحماية في معالجة الكثير من القضايا الحساسة، مؤكداً أهمية تعميق التعاون بين الوزارتين لتوفير بيئة تربوية آمنة، مشيراً إلى أن هذه الورشة تندرج في إطار العمل التكاملي بين الوزارتين والتعاون البناء في العديد من القطاعات والبرامج المشتركة.

من جهته، بين الحواش أن هذه الورشة التي نظمتها التربية والتنمية الاجتماعية عبر الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة تأتي في إطار تمكين مرشدي حماية الطفولة وزيادة عددهم وتعزيز روابط التواصل بين أعضاء الشبكة ضمن رؤى ومنهجيات واضحة ومتكاملة.

وفي ختام الورشة أوصى المشاركون بضرورة زيادة عدد مرشدي شبكة الحماية لدى وزارة التنمية الاجتماعية وأهمية دعم الإدارات المدرسية للمرشد التربوي خاصة في القضايا المحولة لوزارة التنمية.

Print Friendly, PDF & Email