القواسمي: فتح ستبقى الأوفى والأصدق لدماء الشهداء ولا تلتفت لمسرحيات هزلية

رام الله /PNN- أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح، المتحدث باسمها أسامة القواسمي، أن حركة فتح كانت وستبقى الأصدق والأوفى للشهداء ولدمائهم الغالية وعلى رأسهم الشهيد البطل الخالد ياسر عرفات، وليسوا أولئك الذين خونوه في حياته وتآمروا عليه في حصاره.

وقال القواسمي: “إن استغلال اسم ياسر عرفات بغير مكانه، وأن تسهيلات ودعوات حماس عبر الجوامع للمشاركة في الدعوة المشبوهة لإحياء ذكرى استشهاده، يعبر عن استمرار الكراهية لحركة فتح، وتعبيرا واضحا عن مخطط هابط وأماني لن تتحقق برؤية فتح منشقة ومنقسمة، فالبعض يريد التستر بكوفية الختيار لتخبأة عيوبه الفاضحة، والبعض يستغل هذا الاسم الكبير لتحقيق أمانيه برؤية فتح مفسخة، وكلاهما فشل”.

وأكد القواسمي أن من رأى السرايا العام الماضي وفي العام 2013، ويراها اليوم بالرغم من جهود حماس، يعرف جيدا أن كليهما فشل تماما، وأن فتح عصية على الكسر.

Print Friendly, PDF & Email