لجان العمل الصحي في فلسطين تفوز بترأس التنسيق لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في حركة صحة الشعوب

رام الله/PNN- حازت لجان العمل الصحي على إجماع البلدان العربية المشاركة في مؤتمر حركة صحة الشعوب في تولي مسؤولية التمثيل والتنسيق لبلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في حركة صحة الشعوب، وذلك خلال المشاركة في مؤتمر الهيئة العامة الرابع للحركة والذي إنعقد في بنغلاديش على مدار 10 أيام، وشارك في المؤتمر ممثلين عن منظمات المجتمع المدني في أكثر من 70 دولة حول العالم.

وافتتح المؤتمر العام بحضور أكثر من 1500 مشارك ومشاركة من كافة بلدان العالم، حيث جرى تقديم عدة كلمات لسكرتاريا حركة صحة الشعوب الدولية، ومنسقي الأقاليم السبعة على مستوى العالم جرى التأكيد فيها على السياقات السياسية والاقتصادية والتنموية لصحة الشعوب، وكذلك التحديات المتعلقة بالأمراض والأوبئة والخصخصة على مستوى العالم. فضلاً عن التركيز على قضايا الفقر والاستغلال والاضطهاد والعنف، بالإضافة للوفيات والأوبئة التي تُصيب الفئات الفقيرة والمهمشة في المجتمعات، وتم التركيز على تحدي المصالح الجبارة المتمثلة في النيوليبرالية والعولمة، والدفع للنضال من أجل إحداث تغييرات جوهرية على مستوى صناعة القرار والأولويات الصحية والسياسية والاقتصادية.

وكان المؤتمر شهد كذلك عقد عدة ورش عمل تناولت فيها العديد من منظمات المجتمع المدني تجاربها في النضال من أجل الحقوق الصحية ومكافحة التمييز والفقر والحرمان ومكافحة الأوبئة، فضلاً عن قضايا اللاجئين في شتى أنحاء العالم.

من جهتها قدمت المدير العام لمؤسسة لجان العمل الصحي شذى عودة كلمة أمام المؤتمر العام بحضور 1000 مشارك من كافة أنحاء العالم، تناولت فيها الواقع الصحي للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي وسياساته العنصرية وتطرقت لنضالات مؤسسات المجتمع المدني الصحية في تعزيز الحقوق الصحية لتمكين الفئات المختلفة من الوصول والحصول على الخدمات والرعاية الصحية، إلى ذلك عقد مركز بيسان للانماء والبحوث ورشة متخصصة حول الواقع الصحي للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقد نال الوفد الفلسطيني على تضامن المشاركين/ات في المؤتمر العام على أوسع نطاق، وتَحصل على العديد من الرسائل من المشاركين حول عدالة قضيته ونضاله للتخلص من الاحتلال كونه المسبب الرئيس لاعتلال صحة الشعب الفلسطيني. ومن المتوقع أن تعمل اللجان على تفعيل الإئتلاف على المستوى المحلي ومستوى المنطقة من خلال تطوير خطة عمل مستجيبة للتوصيات والتحديات التي تواجه الواقع الصحي في المجتمع الفلسطيني والمجتمعات العربية.

وشاركت مؤسسة لجان العمل الصحي أيضاً في إجتماع السكرتاريا الذي تم على مدار يومين لتقييم المؤتمر، وقدمت فيه تقارير الأقاليم حول مشاركتهم ومحاور التركيز، اضافة إلى تقييم عمل المجموعات المتخصصة والمتعلقة بالأنظمة الصحية والبيئة والغذاء والاحتلال ومناطق الصراع والصحة والنوع الاجتماعي.

جدير بالذكر أن حركة صحة الشعوب تمثل تجمع عالمي للمنظمات والنقابات والاتحادات والحركات الاجتماعية والنسائية العاملة في المجتمع المدني وكان التئم شملها لأول مرة في العام 2000 وخرجت بميثاق موحد ينظر إلى الصحة كقضية اجتماعية واقتصادية وسياسية وفوق كل شيء حق أساسي من حقوق الإنسان.

Print Friendly, PDF & Email