أخبار عاجلة

بالفيديو والصور: بيت لحم تعقد مؤتمر الميلاد للعام 2018- 2019 تحت شعار “رسالة الميلاد حياة ووجود”

بيت لحم/PNN- انطلق في بيت لحم، اليوم الخميس،  المؤتمر الصحفي للميلاد للعام 2018- 2019 في مقر بلدية بيت لحم بحضور كل من وزيرة السياحة والاثار رولى معايعة ومحافظ محافظة بيت لحم كامل حميد ومدير شرطة بيت لحم العميد حقوقي علاء شلبي ورئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان، تحت شعار “رسالة الميلاد حياة ووجود”. 

وفي بداية المؤتمر رحب رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان بالاعضاء المشاركين في مؤتمر الميلاد للعام 2018-2019 ممثلين بوزيرة السياحة والاثار رولا معايعة ومحافظ محافظة بيت لحم كامل حميد ومدير عام الشرطة في محافظة بيت لحم العميد علاء الشلبي.

وتمنى سلمان ان يكون موسم الميلاد هذا العام في بيت لحم مميزا في التحضيرات والاداء والمشاركة ، وسيحمل الميلاد هذ العام رسالة “حياة ووجود” ورمزية الوجود هي لاننا موججودون على هذه الارض لاننا اصحاب الارض لنبقى دائما موجودين في هذا الوطن وعلى هذه الارض، وسالتنا هي سياسية للعالم، وانسانية لاننا نخاطب ابناء شعبنا باهمية هذه الاحتفالات.

وأكد المحامي سلمان الى ان البلدية سعت هذا العام الى ان ينال هذا الاحتفال بان يكون عالمي من خلال المدن العالمية التي عقدت توأمة مع مدينة بيت لحم.

وقال المحامي انطون ان هناك ممثلي 16 دولة سيشاركون في اضاءة شجرة الميلاد في محافظة بيت لحم، وهذا له اهمية في ابراز دور مدينة بيت لحم.

واكد رئيس البلدية على اهمية الشركاء في اتمام التحضيرات والاستعدادت للاعياد وهم وزارة السياحة ومحافظة بيت لحم والاجهزة الامنية، كما وشدد على اهمية المانحين الذين شاركوا في تقديم اللازم لتحضيرات الاعياد وعلى راسهم الرئيس محمود عباس الذي مول الاحتفالات هذا العام، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، وشركة كهرباء محافظة القدس، وبلدية تورينو، الاتصالات الفلسطينية، بنك فلسطين، بنك القاهرة عمان، مجموعة BCI SAMSUNG، مجموة ميشيل الصبان من الاردن، الباصات السياحية، وشركة ميلينيوم، وفنادق ارارات وحوش السريان، وفندق مار انطون، وغيرهم من الشركاء.

واشار سلمان الى شراكة معهد ادورد سعيد للموسيقى في احتفالات الميلاد هذا العام، وسكون هناك 12 فعالية موسيقية في محافظة بيت لحم بمدن بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور، وهناك اربع دول ستشارك كفرق وهي سويسرا، اسبانيا، ايطاليا ومالطا، وغيرها من الفعاليات.

واوضح رئيس البلدية الى ان سوق الميلاد هذا العام سيكون بمشاركة 15 دولة اجنبية، و30 مشارك محلي.

مباشر

مؤتمر صحفي حول تحضيرات عيد الميلاد في بيت لحم

Posted by PNN Network on Thursday, 29 November 2018

ومن جهته أكدت وزيرة السياحة والاثار رولا معايعة على اهمية التعاون المشترك الذي يتم مع جميع الجهات في محافظة بيت لحم لاتمام تجهيزات اعياد الميلاد المجيدة واستقبال الحجاج المسيحيين في المحافظة.

وقالت الوزيرة في مؤتمر الميلاد الذي عقد اليوم في بلدية بيت لحم انه تم التنسيق والتجهيز ما بين كل من وزارة السياحة والاثار، وبلدية بيت لحم، ومحافظة بيت لحم، وشرطة المحافظة لاتمام الاجراءات اللازمة لاستقبال الاعياد المجيدة، مشددة على ان هذا التعاون بين كل الجهات السابقة موجود وزاد خلال فترة الاعياد كونها اهم فترة في فلسطين وبيت لحم تحديدا كون ذلك يعكس روح السلام والمحبة في فلسطين.

واضافت الوزيرة الى ان رسالة الميلاد هذا العام هي “عيد الميلاد رسالة حياة ووجود” وهي رسالة تتوجه لكل العالم لانه خلال فترة اعياد الميلاد تكون كل انظار العالم موجهة نحو بيت لحم،  ولتؤكد على صمود الفلسطينيين في وجه الاحتلال الاسرائيلي الذي يحاول سلب الحياة من الفلسطينيين.

وأشارت معايعة الى الارتفاع الملحوظ في اعداد السياح القادمين الى فلسطين وبالاخص لمدينة بيت لحم، والاهم هو زيادة نسب الاقامة في فلسطين، وعن طريق المكاتب السياحية الفلسطينية.

وشددت الوزيرة على ان المسيحيين هم جزء اصيل من الشعب الفلسطيني، مؤكدة على مشاركة جميع الرئيس والوزراء فسنويا في صلوات الميلاد، ودعم الكنائس.

وأعلن مدير  الشرطة في محافظة بيت لحم العميد حقوقي علاء الشلبي في مؤتمر الميلاد على استكمال كافة استعدادت الشرطة والاجهزة الامنية من اجل تامين اضاءة شجرة الميلاد واحتفالات اعياد الميلاد.

واكد العميد الشلبي عن تخصيص 200 عنصر من عناصر الشرطة الفلسطينية بالضفة الغربية لتأمين احتفالات الاعياد المجيدة، والجاهزية التامة من كافة اللوازم لتأمين الاجواء الملائمة للمحتفلين باضاء الشجرة، الى جانب مشاركة اعداد كبيرة من الامن الوطني والاجهزة الامنية الاخرى كجهاز المخابرات العامة والامن الوقائي والاستخبارات، والتنسيقف فيما بينها لاجل الاحتفالات.

واضاف العميد علاء الشلبي  ان هناك بعض الاجراءت التي سيتم اتخاذها ابتداء من يوم اضاءة شجرة الميلاد، منها سيتم منع وقوف المركبات بالقرب من مركز السلام لتسهيل مرور المحتفلين، وتخصيص موقف للضيوف الواصلين من داخل فلسطين وخارجها وتخصيص موقف بالمحطة المركزية لمركبات المواطنين، وتحويل حركة السير في شوارع المدينة الداخلية لتخفيف الازمة المرورية وحماية المارة، واغلاق جميع الطريق المحيطة بساحة المهد امام حركة المركبات الخاصة باستثناء مركبات الامن والاسعاف والطوارئ.

ودعا العميد الشلبي الجميع لتحمل هذه الاجراءات لاتمام فترة الاعياد بامان وسلام وتسهيل عمل اجهزة الامن.

ومن جهته قال محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد ان جميع الاجهزة والمؤسسات في فلسطين جاهزة ومستعدة لاستقبال الاحتفالات بالاعياد المجيدة، وأظهار مدينة بيت لحم بابهى صورتها، لمواجهت كل العوامل التي يحاول الاحتلال ان يستغلها في هذه المحافظة.

وقال المحافظ الى ان كل الاجراءات التي حاول الاحتلال وترامب اجراءها ضد القدس المحتلة وفلسطين كلها لا تؤثر على استمرار احتفالات الميلاد والاعياد الفلسطينية، وان الشعب الفلسطيني موحد في كل مكان  في مواجهة سياسة الاحتلال.

و أوضح حميد، أهمية ان تشمل إجراءات مرورية من أجل تخفيف الضغط، وكذلك التأكد من جاهزية البنية التحتية لاستيعاب الأعداد القادمة إلى بيت لحم، وخاصة ما يتعلق بالفنادق والصحة والطرق والكهرباء والمياه.

وشدد المحافظ حميد على اهمية ان تكون الخطة المرورية واضحة ومعروفة للمواطنين من اجل التخفيف من حدة الازمات المرورية مشددا على اهمية التعاون ما بين مختلف الجهات ودراسة الخطط المقترحة من بلدية بيت لحم.

واكد حميد على متابعته المتواصلة للوقوف على كافة الاستعدادت لاستقبال الاعياد المجيدة وانهاء الترتيبات لاستقبال كافة الحجيج والزائرين من كافة ارجاء العالم مؤكدا ان بيت لحم امنة وهادئة ومستقرة وتفتح ذراعيها للترحيب بالزوار خصوصا في فترة الاعياد الميلادية المجيدة.

واكد المحافظ على اهمية انعاش السياحة الفلسطينية مشدد على الزيادة في اعداد السياح الوافدين الى فلسطين سنويا، رغم كل اجراءات الاحتلال لتشويه صورة السياحة في فلسطين.

واكد المحافظ حميد على اهمية الجاهزية والترتيب للاستعدادات الأمنية والتنظيمية لاحتفالات الاعياد الميلادية المجيدة  التي يتوقع أن تشهد إقبالا غير مسبوق من قبل السياح والحجاج القادمين من مختلف أنحاء العالم.

وأشار المحافظ الى ان هناك قرارات جديدة لتغيرر الواقع بمحافظة بيت لحم بشكل ايجابي بما يليق بقيمتها الدينية والتاريخية والسياحية والاقتصادية رغم كافة الظروف.

Print Friendly, PDF & Email