أخبار عاجلة

التضامن الإيرلندي يحيي يوم التضامن العالمي في العاصمة دبلن

دبلن/PNN- نظّمت مؤسسة التضامن الإيرلندي الفلسطيني أمسية ثقافية، يوم الخميس الماضي، في قاعة ثقافية وسط العاصمة دبلن، في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تم فيها توزيع نشرات ثقافية ، وكتابة رسائل دعم للشعب الفلسطيني،و معرض صور للمصّور الناشط محمد العزّة من مركز لاجئ في مخيم عايدة حيث حاكت الصور الواقع الفلسطيني والمعاناة اليومية التي تزداد يوميا بسبب إجراءات الاحتلال القمعية التي تماس بحق الفلسطينين والعديد من النشاطات التي تبرز ثقافةوصمود الشعب الفلسطيني.

والقت فاتن التميمي رئيسة التضامن الإيرلندي الفلسطيني كلمة خلال الحفل الذي حضره وفد من السفارة الفلسطينية في ايرلندا ممثلاً بنائبة السفير جيلان عبد المجيد وحشد غفير من الأوساط الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني وبرلمانين واعضاء من بلدية دبلن وجمهور من الداعمين للقضية الفلسطينية، رحبت فيها بالحضور وأرسلت رسائل تحية لأهالي الشهداء وأمهات فلسطين وأسرى الحرية في سجون الاحتلال ونوّهت بصمود الشعب الفلسطيني والانتهاكات التي يتعرض لها أهلنا يومياً بسبب الاحتلال الغاشم.

وأشادت التميمي بالعلاقات التاريخية الإيرلندية الفلسطينية الداعمة والمساندة لنضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال وحقوقه المشروعة، وشكرت وهنّئت السيناتور فرانسيس بلاك والشعب الايرلندي على تمرير الجولة الثانية من مشروع مقاطعة بضائع المستوطنات الاسرائيلية في مجلس الشيوخ الايرلندي والذي تم التصويت عليه بالأغلبية يوم الأربعاء ٢٨ نوفمبر/تشرين وطالبت الحضور بالاستمرار في الضغط على البرلمانيين وممثلين الأحزاب السياسية الايرلندية حتى تمرير الجولة الثالثة من المشروع في مجلس الشيوخ ومن ثم إقراره في البرلمان الايرلندي ليصبح قانوناً تلتزم به ايرلندا لتتبعها دول اخرى من الاتحاد الاوروبي.

كما وتطرقت التميمي للانتهاكات الاسرائيلية اليومية على الشعب الفلسطيني من الجدار الاستيطاني، وتقييد حركة الفلسطينيين، ومصادرة الأراضي، والمستوطنات وحصار قطاع غزه والاعتداء على مسيرات العودة السلمية، وهدم البيوت، والاعتقالات المستمرة بحق أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة الأطفال منهم، والقوانين العنصرية التمييزية، وأكدت على التزام مؤسسة التضامن الايرلندي الفلسطيني بالعمل على تكثيف حملات المقاطعة BDS حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على اسرائيل، والتي دعت لها مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، حتى تصبح ايرلندا ضمن حملة “منطقة خالية من الفصل العنصري الاسرائيلي”

تخلل الحفل عزف موسيقي على آلة القانون الموسيقية وقراءات شعرية وكلمة للمتحدث الرسمي لمسيرات العودة د. أسعد أبو شرخ، ورسائل شكر مصّورة من الشعب الفلسطيني للشعب الإيرلندي ولمؤسسة التضامن الأيرلندي الفلسطيني على عملهم الدؤوب لنصرة الحق الفلسطيني

واختتم الحفل بعرض للفلكلور الفلسطيني والدبكة الشعبية والأكلات الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email