الأسرة التربوية تساند محافظ القدس وزملاءه المعتقلين بوقفة صامتة

القدس/PNN- نظّمت الأسرة التربوية في مقر وزارة التربية والتعليم العالي والمديريات والمدارس، اليوم الاحد، وقفة صامتة دعماً وإسناداً لمحافظ القدس وزملائه الذين اعتقلهم الاحتلال ضمن حملة شرسة يشنها ضد المؤسسات والكادر القيادي بالقدس في محاولة منه لثني عزيمتهم.

وشارك في الوقفة المركزية التي نُظمت بمقر الوزارة؛ الوكيل د. بصري صالح، والوكلاء المساعدون أ. عزام أبو بكر، والمهندس فواز مجاهد، ود. إيهاب القبج، والمديرون العامون، وأسرة الوزارة قاطبةً.

وأكد صالح أن الأسرة التربوية ستبقى الوفية دائماً للقضايا الوطنية والإنسانية وعلى رأسها قضية الأسرى، وأن هذه الوقفة هي رسالة دعم ومؤازرة لمحافظ القدس وزملائه، ووفاءً لمن يدافعون عن المدينة المقدسة والهوية الوطنية الفلسطينية.

ولفت صالح إلى أن الاحتلال يسعى بكل ما أوتي من قوة للتغيير والتحريف في القدس؛ خاصةً استهدافه قطاع التعليم ومحاولات الأسرلة وتزوير المناهج؛ بما يهدف لمحو الهوية الفلسطينية من المدينة، وانتهاجه سياسة تكميم الأفوه والاعتقال لإنفاذ مخططاته.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات تطالب بإنهاء الاحتلال والإفراج عن الأسرى وعلى رأسهم محافظ القدس وزملائه.

Print Friendly, PDF & Email