بعد الاحتجاجات: الحكومة الفرنسية تعلق رفع أسعار الوقود

باريس/PNN – بعد أسبوعين تقريبا من احتجاجات شهدتها العاصمة الفرنسية باريس بقيادة حركة “السترات الصفراء” وتخللتها أعمال عنف، أعلن رئيس الحكومة الفرنسية، إدوار فيليب، تعليق رفع أسعار الوقود، قائلا إن “هذا الغضب، يجب أن تكون كفيفا أو أصم كي لا تراه أو تسمعه”.

وأضاف أن “الفرنسيين الذين ارتدوا السترات الصفراء يريدون خفض الضرائب وأن يكون العمل مجديا، وهذا ما نريده نحن أيضا. إذا لم أتمكن من شرحه، إذا لم تتمكن الأغلبية الحاكمة من إقناع الفرنسيين فإن شيئا يتعين أن يتغير”.

وأعلن فيليب عن تدابير أخرى تهدف إلى التهدئة بعد أسبوعين من المظاهرات والاحتجاجات على هذه الضرائب في كل أنحاء البلاد، من بينها تعليق الزيادة في أسعار الكهرباء والغاز خلال فصل الشتاء.

وركزت احتجاجات حركة “السترات الصفراء”، التي وبدأت يوم 17 تشرين الثاني/نوفمبر، على التنديد بارتفاع تكلفة المعيشة بسبب الضرائب التي فرضتها حكومة إيمانويل ماكرون على الوقود والتي يقول الرئيس إنها ضرورية لمكافحة التغير المناخي وحماية البيئة.

لكن منذ ذلك الحين تحولت هذه الاحتجاجات إلى انتفاضة عامة أكبر ضد ماكرون، إذ ينتقد الكثيرون الرئيس لتطبيق سياسات يرون أنها تميل لمصلحة الأكثر ثراء في المجتمع الفرنسي. وتحولت الاحتجاجات في باريس تحديدا يوم السبت إلى العنف، إذ تعرض قوس النصر للتشويه وتعرضت الشوارع المقابلة لشارع الشانزليزيه في العاصمة إلى عمليات إتلاف.

Print Friendly, PDF & Email