أخبار عاجلة

صور ..اللجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد تتسلم منحة من الحكومة البرازيلية

بيت لحم/PNN – حسن عبد الجواد – تسلم المهندس زياد البندك رئيس اللجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد، من السفير البرازيلي لدى دولة فلسطين فرانسيسكو هولندا مذكرة التفاهم بخصوص المنحة المقدمة من حكومة البرازيل إلى حساب اللجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد، وتبلغ قيمتها 203 ألف دولار.

وحضر مراسم التسليم المهندس التي جرت في كنيسة المهد، المهندس عماد نصار المستشار الفني للجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد، والسيدة حنان جرار المستشار ومدير ادارة الأمريكيتين والكاريبي في وزارة الخارجية الفلسطينية، وممثلي الكنائس الثلاث أصحاب الحقوق في كنيسة المهد ” بطريركية الروم الأرثوذكس، وحراسة الأراضي المقدسة، وبطريركية الأرمن الأرثوذكس “، والمستشار هناء الزغير في وزارة الخارجية، ورودولف ربيرو من السفارة البرازيلية، وغدير عبد ربة المدير المالي للجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد .

وشكر المهندس البندك حكومة البرازيل على مساهمتها ودعمها لمشروع ترميم كنيسة المهد، وقدم شرحا للسفير البرازيلي والوفد المرافق له حول أهمية كنيسة المهد من الناحية التاريخية والحضارية، مشيرا الى ان دولة فلسطين هي المتبرع الرئيسي لترميم كنيسة المهد، حيث بلغت قيمة الترميم حتى الان 14،5 مليون دولار، فيما تبلغ قيمة عملية الترميم في حال انجازها 17 مليون دولار.

وطالب البندك الحكومة البرازيلية بعدم نقل السفارة البرازيلية إلى القدس، و احترام الوضع القائم، لان من شان ذلك التأثير على العلاقات بين الجانبية.
وأبدى السفير البرازيلي تقديره لجهود اللجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد التي تعتبر محجا لمسيحيي العالم، مشيرا الى ان المنحة البرازيلية تاتي من مساعدة الجانب الفلسطيني استكمال مشروع ترميم كنيسة المهد.

وقالت المستشار جرار ان وزارة الخارجية جهدا متواصلا في تعزيز العلاقات الفلسطينية مع دول أمريكا اللاتينية، وتشجيع السياحة إلى فلسطين، من خلال توفير ادلاء متخصصين في عرض الرواية الفلسطينية خلال زيارة السياح الى فلسطين.

وقال المهندس نصار ان عملية ترميم كنيسة المهد داخليا وخارجيا في مراحلها النهائية، ومن المتوقع أن تنتهي أعمال الترميم في شهر أيلول 2019 ، لافتا إلى ان أعمال الترميم منحصرة في 10 أعمدة ، وحوالي 45 مترا مربعا من الفسيفساء.

 

Print Friendly, PDF & Email