اللواء أبو بكر: فعاليات التضامن مع الأسرى مستمرة طوال الشهر داخليا وخارجيا

رام الله/PNN – قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، اليوم الأربعاء، إن فعاليات ونشاطات التضامن مع الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلية ستبقى مستمرة طوال شهر نيسان، على الصعيدين المحلي والخارجي.

واضاف ابو بكر، خلال وقفة ومسيرة تضامنية نظمت من قبل الهيئة والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى ونادي الأسير وفعاليات وقوى المحافظة وسط رام الله، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان كل عام، ان قضية الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي ستبقي قضية مركزية ووطنية لدى كافة ابناء شعبنا الفلسطيني”.

وأكد، على ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت ما يقارب من مليون فلسطيني منذ العام 1967 وان هؤلاء دخلوا سجون الاحتلال الاسرائيلي ولا يزال 5700 معتقل يقبعون داخل هذه السجون منهم من يقبع فيها منذ اكثر من 30 عاما وعلى رأسهم عميد الأسرى كريم يونس.

وطالب ابو بكر في كلمة مثل فيها كافة المؤسسات المنظمة للوقفة، جميع قطاعات ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني أن يعطوا قضية الاسرى الاهمية الوطنية التي تستحق والمشاركة بكافة الفعاليات المخصصة للأسرى والمعتقلين، لتبقي قضيتهم حاضرة في المجتمع الفلسطيني والمحافل الدولية”.

وكانت المسيرة قد إنطلقت بمشاركة ممثلين للمؤسسات الرسمية والأهلية والأمنية وشخصيات إعتبارية ودينية من دوار الشهيد ياسر عرفات، وجابت المسيرة شوارع رام الله تضامنا مع اسرانا البواسل، حيث ردد فيها المشاركين هتافات التضامن مع المعتقلين ورفعوا الأعلام ويافطات الإنتصار لقضيتهم العادلة.

Print Friendly, PDF & Email