أبو مويس يثني على دعم ألمانيا للتعليم المهني والتقني

 رام الله/PNN- وأثنى وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس على الدعم الألماني المُقدم لدعم التعليم العالي؛ خاصةً على صعيد تطوير البنية التحتية للتعليم التقني، وبناء القدرات وتطوير الخطط الدراسية، مشيراً إلى أهمية الاستفادة من تجربة ألمانيا في هذا السياق.

جاء ذلك خلال استقباله؛ بمكتبه، اليوم، وفداً من وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الاتحادية الألمانية وبنك التنمية الألماني.

وضم الوفد كلاً من رئيس دائرة الشرق الأوسط في الوزارة كلاوس كرايمر، ونائبه تورجيو ماتيسن، ومديرة مشاريع بنك التنمية الألماني كورنيليا دينتر، والمدير القطري في البنك ايزابل ستيمر، وهانا إيلج من الممثلية الألمانية برام الله.

وأشار الوزير إلى ضرورة أن التركيز والتوسع في قطاع التعليم التقني؛ نظراً لحاجة سوق العمل لهذه التخصصات، وذلك وفقاً لتوجيهات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. محمد اشتية.

وأكد أبو مويس ضرورة العمل على توسيع برامج التبادل الطلابي بين الجامعات الفلسطينية ونظيراتها الألمانية، مشدداً على أهمية دراسة واقع الطلبة في سنة التخرج وبعدها، وإفادة أصحاب العمل وتحليل هذه الدراسة للاستفادة منها في تصميم البرامج ذات العلاقة أو تطوير البرامج القائمة.

من جانبه، أكد الوفد مواصلة ألمانياً دعمها لقطاع التعليم العالي في فلسطين؛ خاصةً المهني والتقني منه؛ نظراً لأهمية هذه التخصصات ودورها في رفد المجتمع الفلسطيني بالكفاءات اللازمة وبما يلبي احتياجات سوق العمل.

Print Friendly, PDF & Email