ابو هولي يطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني من جرائم الاحتلال المتكررة

رام الله/PNN-طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني من الجرائم المتكررة التي ترتكبها حكومة الاحتلال الاسرائيلي  بحقه دون حسيب او رقيب من المجتمع الدولي  .

واضاف د. ابو هولي خلال لقائه مع محافظ محافظة رام الله الدكتورة ليلى غنام صباح اليوم  يرافقه وفد من دائرة شؤون اللاجئين واعضاء من اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة ان حكومة الاحتلال الاسرائيلية ارتكبت جرائم بشعة خلال عدوانها على قطاع غزة باستهداف النساء والاطفال الذي راح ضحيته  25 شهيداً منهم 3 أطفال وجنينان لافتا الى ان  ما حدث يستوجب من المجتمع الدولي ملاحقة حكومة الاحتلال ومحاسبتها على جرائمها وان لا تقف موقف المتفرج والصامت تجاه هذه الجرائم الذي يشجع الاحتلال الاسرائيلي ارتكابه المزيد من الجرائم بحق ابناء شعبنا في قطاع غزة  .

وبحث اللقاء التحضيرات لإحياء الذكرى الحادية والسبعين للنكبة بالاضافة الى سبل تعزيز العمل والشراكة بين دائرة شؤون اللاجئين ومحافظة رام الله بما يخدم اللاجئين الفلسطينيين وتحسين واقع مخيماتهم الواقعة ضمن حدود محافظة رام الله  .

واكد د. ابو هولي على ضرورة  تعزيز الوحدة الوطنية باعتبارها السلاح الأمضى بيد شعبنا لمواجهة العدوان الاسرائيلي وصفقة القرن الامريكية التي تستهدف المشروع الوطني الفلسطيني برمته وفي المقدمة قضيتي القدس واللاجئين  .

وتابع د. ابو هولي ” ان شعبنا الفلسطيني رغم العدوان والجرائم الاسرائيلية التي ترتكب بحق شعبنا ورغم شلال الدم الذي سال في قطاع غزة سيحيي شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات وفي دول اوربا احياء ذكرى نكبته الحادية والسبعين التي ستنطلق تحت شعار موحد ” من رماد النكبة الى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات ” لإيصال رسائله  للمجتمع الدولي ولكل احرار العالم بان هذه الجرائم لن تثنيه عن تمسكه  بالأونروا وبحقه العادل في العودة الى دياره ورفض التوطين والوطن البديل ورفض صفقة القرن الامركية وكل ما يطرح من حلول تخرج عما اقرته الشرعية الدولية عبر قرارات الأمم المتحدة  ولن تثنيه عن نضاله المشروع لاسترداد حقوقه التي اقرتها لها الشرعية الدولية .

ودعا د. ابو هولي شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده للمشاركة الفاعلة في كافة فعاليات احياء ذكرى النكبة كما دعا كل احرار العالم والدول الصديقة ولجان التضامن العربية والدولية الضغط على حكوماتها لنصرة القضية الفلسطينية وانصاف شعبنا ورفع الظلم التاريخي عنه في هذا اليوم الأليم الذي تعرض فيها شعبنا للتهجير والتشريد من دياره تحت وطأة المجازر ليعيش في مخيمات اللجوء مشتتاً بعيداً عن وطنه ودياره .

ومن جهتها أكدت د. ليلى غنام على  تمسك شعبنا الفلسطيني  بحق العودة وثباته على العهد من كامل الأجيال نحو العودة والتحرير والدولة .

كما اكدت د. غنام على اهمية تضافر جهود الجميع لإنجاح فعاليات احياء ذكرى النكبة داعية لأوسع مشاركة من الكل الفلسطيني لافتة الى ن محافظة رام الله ستواصل العمل مع دائرة شؤون اللاجئين لخدمة اللاجئين الفلسطينيين وتذليل كافة الاشكالات التي تواجه عمل اللجان الشعبية في المخيمات .

 

Print Friendly, PDF & Email