الاعلام العبري: الولايات المتحدة ستوصي باستبدال وكالة الاونروا خلال مؤتمر البحرين الاقتصادي

القدس المحتلة/PNN- قالت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية إن الولايات المتحدة ستوصي في مؤتمر البحرين، بإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا” باعتبار أنها أحد أسباب إدامة الصراع.

وبيّنت الصحيفة العبرية اليوم الإثنين، أن خطة الولايات المتحدة تنص أيضًا على إعادة ترميم مخيمات اللاجئين في الضفة الغربية وبناءها من جديد كمنازل دائمة وبلدات ثابتة للفلسطينيين.

وأشارت إلى أن الخطة تشير إلى ضرورة استبدال أنظمة الأونروا في مجال التعليم وتوزيع الأغذية ببرامج للاستدامة والتطوير.

وذكرت أنه وفقًا للخطة، فإن تلك الأنظمة ستشرف عليها منظمات دولية غير حكومية وتقودها السلطة الفلسطينية نفسها.

وطالبت الولايات المتحدة، الأربعاء الماضي، إلى حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

ودعا المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، إلى نقل مهام “الأونروا” إلى حكومات البلدان المضيفة للاجئين، مشيراً أن المنظمة “تعيش في الرمق الأخير”.

رد الأونروا

من ناحيته، نفى الناطق باسم الأونروا، عدنان أبو حسنة، أن تكون وكالة الغوث أحد أسباب إدامة الصراع كما تدعي الولايات المتحدة.

وأكد أبو حسنة في تصريح لـ “سند” اليوم، أن فشل جميع الأطراف بالتوصل لحل سياسي ينهي قضية اللاجئين هي السبب الرئيسي لعدم حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وشدد على أن إنشاء وتحديد طبيعة عمل الأونروا كان نتيجة قرار صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد نكبة عام 1948.

واستطرد: “من أراد أن ينهي عمل الوكالة أو يغير من دورها عليها التوجه لهذه المؤسسة الدولية وينتزع قرارًا منها”.

ونّوه الناطق باسم ” الأونروا “إلى أن الوكالة هي أداة تنفيذية وليست جسماً مقرراً، تعمل وفق تفويض دولي ممنوح لها.

ولفت النظر إلى أن الأونروا ستستمر في عملها كالمعتاد وستواصل تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين.

وأشار إلى أن الوكالة تواصل التجهيز لمؤتمر “التعهدات المالية” السنوي المنوي عقده نهاية حزيران/ يونيو المقبل.

واستدرك: الأونروا لا زالت تحظى بتأييد دولي كبير من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة”.

وأكد أن 45 دولة أعربت عن استعدادها لتقديم منح مالية في أعقاب قرار الإدارة الأمريكية قطع مساعدتها عن الوكالة نهاية آب/ أغسطس الماضي”.

Print Friendly, PDF & Email