تجديد الاعتقال الإداري بحق الأسير مجاهد الشني

رام الله/PNN –  أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية في “عوفر” قراراً يقضي بتجديد الاعتقال الإداري بحق الأسير مجاهد الشني (20عاماً) من سكان مخيم الجلزون، شمال مدينة رام الله، وذلك مدة أربعة أشهر، دون تهمة.

وافاد مكتب “إعلام الأسرى”، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر الشني بتاريخ 4/3/2019، بعد أن اقتحمت منزله عائلته في مخيم الجلزون ونقلته إلى سجن “عوفر”، وأصدرت بعد أسبوع من اعتقاله، قراراً إدارياً بحقه، دون تهمة وذلك مدة أربعة أشهر، وقد كان من المفترض إطلاق سراحه بعد يومين، إلا أن مخابرات الاحتلال أوصت بتجديد الإداري له مرة ثانية.

وأضاف” إعلام الأسرى” بأن الاحتلال كان قد اعتقل الأسير الشني عام 2015، وكان عمره حينها لا يتجاوز 16 عاماً، وكان قد أمضى في سجون الاحتلال مدة 10 أشهر، عانى خلالها من تدهور حالته الصحية، فهو يعاني من مرض اللوكيميا، بالإضافة إلى آلام في العمود الفقري بسبب وجود بلاتين لديه في الظهر.

Print Friendly, PDF & Email