مزرعة جماعية في هولندا لمواجهة التغيُّر المناخي

أمستردام/PNN- قرر سكان بلدة بوكستل الهولندية إنشاء مزرعة عضوية يديرونها جماعياً هدفها تغيير العادات الغذائية في هذا البلد المعرّض بشكل كبير لتداعيات التغيُّر المناخي نظراً إلى ارتفاعه المنخفض عن سطح البحر.

وأكّد الصحافي دوي كورتينغ الذي يشارك في إدارة المزرعة الجماعية التي افتُتحت في العام 2016 أن “الهدف الرئيسي للأعضاء هو أن يتناولوا الأغذية الطبيعية التي تُنتج قرب المكان الذي يعيشون فيه وبطريقة أكثر استدامة”.

ويكلّف الانضمام إلى المزرعة الجماعية رسوماً أسبوعية تبلغ حوالى 10 يورو للشخص الواحد، وفي المقابل، يحصل الأعضاء على ما يريدونه من طعام.

وتغطي المزرعة مساحة 20 هكتاراً تقريباً، ويعيش فيها 15 بقرة و20 خنزيراً و500 دجاجة. وتحضر العائلات كل سبت إلى المزرعة لملء حقائبهم بالمنتجات أو مزروعات البستان على أنواعها.

وتشكّل هذه المنتجات 60 في المئة تقريباً من النظام الغذائي الكامل لحوالى 500 شخص.

وأشار مكتب الإحصاء المركزي الهولندي (سي بي إس) الى أن “فكرة المزرعة الجماعية هذه رائدة في هولندا التي جعلها استخدامها المكثّف لأساليب الزراعة ثاني أكبر مصدّر للمنتجات الزراعية في العالم بعد الولايات المتحدة”.

وكان تقرير للأمم المتحدة حذّر أخيراً من أن الطريقة التي يستخدم بها العالم الأراضي لإنتاج الغذاء يجب أن تتغير بشكل عاجل لكبح هذه الظاهرة وإلّا فإن الأمن الغذائي والصحة سيكونان في خطر.

Print Friendly, PDF & Email