السودان: المجلس السيادي الانتقالي يباشر مهامه وحمدوك يصل الخرطوم

الخرطوم/PNN – وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الأربعاء، عبد الله حمدوك، المرشح لتولي منصب رئيس الحكومة الانتقالية، وسط توقعات تفيد بأنه سيؤدي اليمين الدستورية مساء اليوم، لتولي مهام منصبه الجديد، فيما أدى 9 من الشخصيات العسكرية والمدنية في الخرطوم، اليمين الدستورية لعضوية المجلس السيادي للفترة الانتقالية في السودان.

ومن المقرر أن يؤدي حمدوك، اليمين الدستورية، مساء الأربعاء، بالقصر الرئاسي بالخرطوم، أمام رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، ورئيس القضاء المكلف، عباس علي بابكر.

وأعلنت قوى التغيير، قائدة الحراك الشعبي، مؤخرا، اتفاقها على تولى حمدوك، رئاسة الوزراء، خلال الفترة الانتقالية. وحمدوك حاصل على درجة الدكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية في جامعة مانشستر البريطانية.

وعمل حمدوك، لسنوات أمينًا عامًا للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، وخبيرا اقتصاديا في مجال إصلاح القطاع العام والحوكمة بالسودان.

تباين الآراء يرجئ إعلان رئيس القضاء والنائب العام

وفي سياق متصل، أعلن عضو المجلس السيادي السوداني، محمد الفكي سليمان، الأربعاء، إرجاء إعلان اسمي رئيس القضاء والنائب العام، لتباين وجهات النظر حولهما، إلى حين حسم المسألة بالتوافق خلال الساعات المقبلة.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية لسليمان، عقب انتهاء اجتماع مغلق لأعضاء المجلس السيادي بالقصر الرئاسي بالخرطوم؛ وقال سليمان “بخصوص رئيس القضاء والنائب العام، تم التداول حولهما حاليا، ولأن وجهات النظر فيها تباين حول الاسمين المطروحين (لم يذكرهما)، تم إرجاءها”.

وأضاف أن المسألة ستحسم “خلال الساعات القليلة القادمة بالتوافق كما درج الفريق على العمل بتناغم كامل في هذه القضية الحساسة”، وأوضح أنه تقرر خلال الاجتماع تعيين رئيس الوزارء، عبد الله حمدوك، مساء اليوم الأربعاء.

وتابع عضو المجلس السيادي “تم التوافق على أن يؤدي (حمدوك) اليمين الدستورية مساء اليوم ليتولى الملفات التي تنتظره، خاصة وأن البلاد تمر بحالة فراغ استمرت لأربعة أشهر”.

وأدى 9 من الشخصيات العسكرية والمدنية في الخرطوم، الأربعاء، اليمين الدستورية لعضوية المجلس السيادي للفترة الانتقالية في السودان، والأعضاء العسكريين الذين أدوا اليمين هم، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، والفريق الركن شمس الدين الكباشى، والفريق الركن ياسر العطا، واللواء الركن إبراهيم جابر كريم.

ومن المدنيين أدى اليمين كل من حسن شيخ إدريس، والصديق تاور، ومحمد الفكي سليمان، وعائشة موسى، بالإضافة إلى رجاء نيكولا (شخصية توافقية).

وتغيّب عن أداء اليمين، محمد حسن التعايشي (ضمن المدنيين الخمسة)، دون معرفة السبب على الفور.

وفي وقت سابق الأربعاء، أدى الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليمين الدستورية، رئيسا للمجلس السيادي.

ويتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهرا، حسب مصفوفة الاتفاق السياسي والدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

فيما يتولى الرئاسة بعد هذه المدة، أحد المدنيين لفترة 18 شهرا، لتكتمل مدة الفترة الانتقالية 3 سنوات و3 شهور تعقبها انتخابات.

وأصدر البرهان، الثلاثاء، مرسوما بتعيين أعضاء مجلس السيادة، برئاسته.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات متواصلة في البلد العربي منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 نيسان/ أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

Print Friendly, PDF & Email