نصر الله: أي حرب مفترضة على محور المقاومة ستكون نهاية لكيان الاحتلال

بيروت/PNN- أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، اليوم الثلاثاء، ان اي حرب مفترضة على محور المقاومة ستكون نهاية لكيان الاحتلال “الاسرائيلي”، ونهاية لأحلام الامريكان في المنطقة، مجدداً تأكيده على الالتزام الابدي تجاه قضية فلسطين قضيتنا المركزية رغم كل الاثمان”.

وقال نصر الله خلال كلمة القاءها في الضاحية الجنوبية في ذكرى عاشوراء: “نحن مع كل مقاومي ومناضلي فلسطين في خندق واحد ومعركة واحدة وسنبقى الى جانب الشعب الفلسطيني”.

وندد حسن نصر الله بتدنيس نتنياهو الخبيث للحرم الابراهيمي الشريف، مشدداً على الالتزام بحقوق الفلسطينيين في لبنان والدفاع عنها.

وتابع :”نعيد اليوم تثبيت المعادلة فإذا تعرض لبنان للاعتداء فسيتم الرد على الاعتداء بالشكل المناسب ، واعتبر ان “الجيش الأسطوري الذي لا يقهر” تحول إلى جيش هوليوودي لأنه بات عاجزاً على الأرض.

وأوضح نصر الله ان المقاومة ردت على الاعتداء الإسرائيلي الأخير في الضاحية عبر اسقاط الطائرة المسيرة في خراج بلدة رامية، موضحاً “اللبنانيون أسقطوا محاولة اسرائيل تغيير قواعد الاشتباك الجديدة المعمول بها منذ العام 2006.

وبشأن الحرب الاقتصادية أوضح ان توسع العقوبات الأميركية الى بنوك وشخصيات لبنانية لا علاقة لنا بها ويحتاج الى تعاط مختلف، مشيراً الى ان العقوبات فُرضت بعد فشل السياسة الاميركية بعد حروب الواسطة عبر الارهابيين في لبنان وسوريا.

واكد نصر الله ان العقوبات الاميركية هي عدوان للضغط الاقتصادي والمالي بعد فشل حروب الكيان الصهيوني ضد المقاومة.

Print Friendly, PDF & Email