وزير البيئة: اليابان قد تتخلص من مياه مشعّة في المحيط الهادئ

طوكيو/PNN- قال وزير البيئة الياباني، اليوم الثلاثاء، إن شركة كهرباء طوكيو (تيبكو) ستضطر للتخلص من المياه المشعّة من محطة فوكوشيكا للطاقة النووية، التي دمرها زلزال قوي في 2011، في المحيط الهادئ نظراً لعدم وجود متّسع لتخزينها.

وجمعت الشركة أكثر من مليون طن من الماء الملوث من أنابيب التبريد التي كانت تستخدم في منع انصهار قلب المفاعل النووي بعد انهيار المحطة بسبب الزلزال وأمواج المد (تسونامي) التي أعقبته.

وقال الوزير يوشياكي هارادا في إفادة صحفية في طوكيو “الخيار الوحيد سيكون التخلص منه في البحر”.

وأضاف “ستناقش الحكومة هذا الأمر لكنني أطرح رأيي البسيط فحسب”.

وتنتظر الحكومة تقريراً من لجنة خبراء قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن كيفية التخلص من الماء المشعّ.

وفي إفادة صحافية منفصلة وصف يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء تصريحات الوزير بأنها “رأيه الشخصي”.

وقال متحدث باسم شركة كهرباء طوكيو إن الشركة لا تملك سلطة اتخاذ قرار لكنها ستطبق السياسة التي تحددها الحكومة.

وأعلنت الشركة أنه لن يظل لديها متسعاً لتخزين المياه بحلول 2022. ولم يذكر هارادا كمية الماء التي يتعين التخلص منها في المحيط.

وإذا منحت الحكومة أي موافقة على التخلص من الماء الملوث بهذه الطريقة فسوف يثير ذلك حفيظة دول مجاورة مثل كوريا الجنوبية التي استدعت مسؤولاً كبيراً في السفارة اليابانية الشهر الماضي للاستفسار عن كيف سيتم التعامل مع الماء المشعّ في محطة فوكوشيما.

Print Friendly, PDF & Email