أخبار عاجلة

المانيا تؤكد التزامها اتجاه العمل التنموي في الاراضي الفلسطينية

رام الله /PNN/ في إطار المفاوضات الحكومية الالمانية – الفلسطينية الخاصة بالتعاون التنموي لهذا العام في رام الله، تعهدت الوزارة الفدرالية للتعاون الاقتصادي والتنموي بتقديم دعم إضافي للسلطة الفلسطينية بغية تحسين إمدادات خدمات المياه للشعب الفلسطيني حيث تم بالمجمل التعهد بتنفيذ مشاريع تنموية جديدة في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية بقيمة 56,2 مليون يورو، الامر الذي يجعل من ألمانيا أحد أهم الشركاء في التعاون التنموي مع فلسطين.

ويشكل بناء شبكات توزيع لمصنع جديد لتحلية مياه البحر في غزة أحد أهم النقاط األساسية في إطار الالتزام التنموي الالماني لهذا العام، حيث سيتم تخصيص مبلغ ١٨ مليون من أجل تحسين إمدادات المياه عبر شبكات صحية للسكان المقيمين هنا ، األمر الذي يعني حصول ما يقارب من مليون شخص يعيشون في مدينة غزة وشمال قطاع غزة، على مياه صالحة للشرب بشكل أفضل.

وفي ٧ تشرين الثاني 2019 كان كل من اسطفان سالمه، المستشار الخاص لرئيس الوزراء الفلسطيني، وبرند دونزالف، رئيس وحدة الشرق األوسط في الوزارة الفدرالية للتعاون الاقتصادي والتنموي قد وقعا برتوكول المفاوضات في رام الله، وذلك بحضور ممثل ألمانيا لدى السلطة
الفلسطينية كريستيان كالجز.

وقد ركزت المفاوضات لهذا العام على التزام مشترك بتحسين الظروف المعيشية والاقتصادية والاجتماعية للمواطنين الفلسطينيين، علما أن التعاون بين ألمانيا وفلسطين قد اعتاد التركيزعلى مجالات بناء ادارة البلديات والتنمية االقتصادية المستدامة، مع التشديد على التدريب المهني وسوق العمل والبنى التحتية للمدارس.

Print Friendly, PDF & Email