أميتاب باتشان في خطر والأطباء يحذرونه

ذكرت مصادر صحافية أنّ الأطباء حذروا نجم بوليوود القدير أميتاب باتشان Amitabh Bachchan من مواصلة العمل، مؤكدين عليه بضرورة اتّباع روتين صحي صارم.

وأضافت المصادر أنّ باتشان كشف مؤخرًا أنّ الأطباء حذروه من مواصلة العمل، وطالبوه بالعناية بنفسه بسبب تكرار انخفاض لياقته بشكل كبير. كما أكدوا على اتّباع روتين صحي صارم.

وكان باتشان قد تعرض لوعكات صحية شديدة، في البدء، وكان حادث فيلمه الشهير “شولاي”، ومرورًا بعمليات عدة أجراها، حتى فقدانه لبعض أجزاء كبده مؤخرًا.

في وقت سابق، قالت مصادر إنّ باتشان البالغ من العمر 77 عامًا، قد دخل إلى أحد المستشفيات في مومباي في الفترة من 15 أكتوبر/تشرين الأول إلى 18 منه، حيث عانى مشكلة في الكبد.

يُذكر أنّ باتشان يعيش على 75 في المئة من كبده، حيث أصيب بأضرار بسبب ضخ الدم بشكل سيّئ، وهو أمر يؤكد قطاع كبير من الأطباء على خطورته؛ لا سيما مع مواصلة العمل بشكل قوي ومعتاد، كتلك الحالة التي عليها النجم باتشان، مشيرين إلى أنّ ذلك يعدّ نوعًا من الانتحار، وقد يؤدي الى موته بشكل فجائي.

مهنيًّا شوهد باتشان آخر مرة على شاشة السينما في فيلم Badla، وهو فيلم جريمة من إخراج سوجوي جوش Sujoy Ghosh.

وفي الوقت نفسه، لدى أميتاب عدد من المشاريع الفنية المقبلة، مثل أفلام “براهماسترا”، و”جولابو سيتابو”، و”شهر”، كما يستضيف باتشان برنامج المسابقات التلفزيوني الشهيرى Kaun Banega Crorepati (من سيربح المليون) في نسخته الهندية.

Print Friendly, PDF & Email