أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير مصورة / PNN بالفيديو : سانتا كلوز يجوب منازل هدمها الاحتلال بمناسبة عيد الميلاد للفت الانظار لمعاناة الفلسطينين

PNN بالفيديو : سانتا كلوز يجوب منازل هدمها الاحتلال بمناسبة عيد الميلاد للفت الانظار لمعاناة الفلسطينين

بيت لحم /PNN/نظمت لجان المقاومة الشعبية فعاليات سانت كلاوس السنوية بالتوجه الى المناطق المصنفة ج والتي تحاول اسرائيل ضمها لاسرائيل من جهة الى جانب المنازل التي هدمها الاحتلال في هذه المناطق للتاكيد على ان هذه المناطق فلسطينية وان كل اجراءات الاحتلال فيها باطلة ومخالفة للقانون الدولي وتستدعي قيام محكمة الجنايات الدولية بالتحقيق فيها ومحاكمة قادة الاحتلال على هذه الجرائم.

وقال منذر عميرة رئيس اللجنة التنسيقية العليا لمقاومة الجدار والاستيطان في حديث مع شبكة PNN ان الاحتلال يواصل اعتداءاته على الشعب الفلسطيني حتى خلال فترة الاعياد ونحن نرد عليهخ بهذه الفعاليات الشعبية من اجل ايصال رسالة شعبنا ومن اجل الوصول الى حقوق شعبنا وعلى راسها الخلاص من الاحتلال واقامة دولته المستقلة.

وقال احمد عودة عضو اللجنة التنسيقية العليا لمقاومة الجدار والاستيطان ان لجان المقاومة الشعبية اعتادت تنفيذ فعاليات للفت الانظار الى معاناة الشعب الفلسطيني في بيت لحم مهد السيد المسيح في عيد ميلاده موضحا ان  هذه الفعالية تاتي للتاكيد على ان رسالة بيت لحم مدينة السيد المسيح والسلام تطلق فعاليات سانت كلاوس الذي لا يستطيع الوصول الى القدس والمقدسات من اجل فضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي.

واضاف عودة ان هذه الفعالية تاتي من خلال مسيرة سانتا السنوية في المناطق المهدمة والمستهدفة اسرائيلية مشيرا الى ان الهدف من هذه الجولة هو توزيع الهدايا للاطفال ولايصال الرسالة لكل العالم بان بيت لحم مدينة المسيح محاصرة وتعاني مضيفا ان هذا الموقع فيه منزل مهدم كما انه يشمل مناطق منازل فلسطينية لعائلات مسيحية اراضيها مهددة بالمصادرة.

واكد عودة ان سانتا كلاوس مصر للوصول الى المخرور ومنازل محاطة بالجدار من اجل لفت انظار العالم لهذه المناطق التي يتهددها الاحتلال بالاستيطان والمصادرة والضم والهدم للمنازل.

بدوره قال محمد عبد النبي اللحام عضو اللجنة المركزية ان هذه الفعالية هي فعالية رمزية في العيد الذي يحمل رسالة محبة وسلام وخلاص لواقع يعيش تحت ممارسات الاحتلال الاسرائيلي من قتل و ارهاب من قبل حكومة اليمين مضيفا ان ربع الناس الذين يعيشون في الاراضي المحتلة هم مستوطنين يعيشون في مستوطنات تخالف القانون الدولي.

وعبر اللحام عن امله ان يساهم قرار المدعية العامة بفتح تحقيق بمحاسبة الاحتلال على هذا السلوك ممن هدم للمباني ومصادرة للاراضي مشيرا الى ان كل كلمة قالها نتنياهو و وهو يتفاخر بهدم المنازل الفلسطينية وسعيه لضم الاراضي ومصادرتها ستكون قرائن لمحاكمته في محكمة الجنايات الدولية.

من ناحيته قال الدكتور محمود زواهرة عضو لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية  ونشطاءها يتجمعون بمناسبة عيد الميلاد المجيد في مدينة ميلاد السيد المسيح التي تعاني من الحصار حيث قررنا ان نزور العائلات التي تتعذب بفعل ممارسات الاحتلال وقواته في قرية الولجة حيث تعاني احدى العائلات من الحصار والعزل.

كما زرنا منزل هدمه الاحتلال في مدينة بيت لحم وشرد العائلة ونحن كاحفاد المسيح نخرج لنواصل رسالة السلاح والمحبة والمطالبة بالعدل الى كل الشعوب في العالم من اجل اضاءة شموع الحرية من اجل ان تعود الحرية والكرامة الانسانية الى بيت لحم وفلسطين التي تعاني من الاحتلال الاسرائيلي.

بدورها عبرت العائلات الفلسطينية المسلمة والمسيحية التي تعرضت منازلها للهدم واراضيها للمصادرة عن شكرها على هذه الفعالية التي تم تنظيمها للفت الانظار الى معاناتهم ومعاناة بيت لحم التي تعيش تحت القتل والحصار.

وفي هذا الاطار قالت زوجة سميح صلاح الذي هدم الاحتلا لمنزلها قبل ايام انها تناشد الناس بالوقوف الى جانبهم في هذه المناطق المهددة حيث يعاني الناس من عدم وجود كهرباء ومياه وعدم وجود شوارع نتيجة ممارسات الاحتلال العنصرية والتي تكللت بعملية الهدم قبل ايام من عيد الميلاد المجيد وبالرغم من ذلك بقيت العائلات صامدة وستبقى صامدة معربة عن املها بان تلقى هذه الفعالية الاذان الصاغية من المجتمع الدولي الى جانب مد يد العون لهم من قبل الجهات الفلسطينية.

 

Print Friendly, PDF & Email