Tamkeen

انطلاق حملة للبحث عنه بالقدس : اختفاء الطفل قيس ابو ارميلة ببيت حنينا ومخاوف من تعرضه للخطف 

القدس المحتلة /PNN/انطلقت منذ ساعات المساء يوم الجمعة حملة للبحث عن الطفل قيس ابو ارميلة الذي اختفت اثاره منذ ساعات العصر فيما اعرب ذويه وجهات مختلفة بالقدس من امكانية تعرضه للخطف بعد نضر مقاطع فيديو تظهر شخصا يقوم بسحبه في منطقة بيت حنينا .

و فُقدت اثار الطفل منذ عصر اليوم الجمعة حيث قالت مصادر بالقدس ان الطفل هو قيس ابو ارميلة 7 سنوات في بلدة بيت حنينا في القدس المحتلة فيما ناشد اهل الطفل المواطنين والاهالي بمساعدتهم في البحث عن ابنهم.

وخرج الاف المقدسيين في بيت حنينا والمناطق القريبة للبحث عن الطفل المفقود قيس الذي فقدن اثاره عصر اليوم، بينما جرى تداول تسجيل مصور يظهر تعرض الطفل للاختطاف.

هذا وتسود حالة من التوتر في منطقة بيت حنينا ومفترق الضاحية بعد تجمع الالاف من الشبان الذين بدؤوا عمليات البحث فيما قالت مصادرة محلية انه جرى امكانية استبعاد فرضية الخطف بعد ان قال احد المواطنين ان الفيديو الذي تم نشره هو له ولابنه وفق وان والد الطفل قيس قال ايضا ان الطفل الذي ظهر في الفيديو ليس ابنه.

هذا وتجمع الالاف من الشبان في منطقة عبارة لمياه الامطار حيث يجري ايضا البحث عن الطفل فيما وصل الى المنطقة محافظ القدس عدنان غيث وعدد من المسؤولين بينهم احمد الطيبي النائب في الكنيست حيث يعمل الجميع على البحث عن الطفل.

وعبر الشباب المقدسي المشارك باعمال البحث عن غضبه بسبب ما اسموه مماطلة شرطة الاحتلال في التحرك هذا الى جانب اجراءاتها في منطقة البحث.

متحدثة باسم شرطة الاحتلال في القدس قالت ان الشرطة الإسرائيلية تلقت تقريراً عن فقدان قاصر يبلغ من العمر حوالي 7 سنوات في حي بيت حنينا كان مفقودًا لعدة ساعات ، مدعة ان قوات الشرطة تقوم  بعمليات مسح واسعة النطاق للعثور عليه.

واظهرت فيديوهات عديدة مطالبات الاهالي والمواطنين للنائب احميد الطيبي بالعمل على الضغط على الشرطة الاسرائيلية للقيام بفحص كاميرات الامن الاسرائيلية التي يمكن ان تساعد بالتسريع في اعمال البحث عن الطفل المفقود .

انطلاق حملة للبحث عنه بالقدس : اختفاء الطفل قيس ابو ارميلة ببيت حنينا ومخاوف من تعرضه للخطف

انطلاق حملة للبحث عنه بالقدس : اختفاء الطفل قيس ابو ارميلة ببيت حنينا ومخاوف من تعرضه للخطف التفاصيل في الرابط http://pnn.ps/news/483232

Publiée par PNN Network sur Vendredi 24 janvier 2020

Print Friendly, PDF & Email