الرئيسية / منوعات / وفاة أكبر مسنة في العالم عن عمر يناهز 127 عامًا

وفاة أكبر مسنة في العالم عن عمر يناهز 127 عامًا

توفيت امرأة تزعم أنها الأكبر سناً في العالم عن عمر يناهز 127 عاماً في طاجيكستان، وهي آخر امرأة من مواليد القرن التاسع عشر. وبحسب موقع «ديلي ميل» وُلدت «فوتيما ميرزوكولوفا» في 13 مارس (آذار) 1893. في عهد روسيا القيصرية، وفقاً لجواز سفرها. عاشت الحقبة السوفياتية ورأت في وقت لاحق استقلال وطنها في عام 1991.

وأنجبت السيدة «ميرزوكولوفا» ثمانية أطفال ولديها أكثر من 200 من أحفادها وأحفاد أولادها وأحفاد أحفادها وأحفادهم. وتم دفنها في بلدة دخانا في شمال البلاد، بالقرب من الحدود مع أوزبكستان.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أنها قضت حياتها في العمل في كولكوز – مزرعة تعاونية – واستمرت في حصاد القطن لفترة طويلة بعد تقاعدها لأنها كانت تحب هذه الوظيفة.

في عام ولادة السيدة «ميرزوكولوفا»، تم عرض فيلم «Falstaff» لجوسيبي فيردي لأول مرة في ميلانو، وتم تنصيب «جروفر كليفلاند» رئيس الولايات المتحدة الرابع والعشرين وأصبحت نيوزيلندا أول بلد يمنح المرأة حق التصويت.

أقدم امرأة تم التحقق منها على الإطلاق في العالم هي «جان لوى كاليمنت» من فرنسا التي توفيت عن عمر يناهز 122 عاماً في أغسطس (آب) 1997. وُلدت في فبراير (شباط) 1875.

أما أكبر امرأة على قيد الحياة اليوم، والتي تم التحقق منها في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، يُعتقد أنها «كين تاناكا» البالغة من العمر 117 عاماً في اليابان.

واحتفلت «تاناكا» بعيد ميلادها في وقت سابق من هذا الشهر بشريحة من الكعك في دار رعاية المسنين التي بثت الاحتفال على شاشة التلفزيون الوطني.

أما أكبر رجل في العالم فهو «ماسازو نوناكا» وقد توفي عن عمر 113 عاماً في يناير (كانون الثاني) الماضي أثناء نومه في منزله في أشورو بجزيرة هوكايدو الرئيسية في شمال اليابان.

حصل «نوناكا» على سجل جينيس للأرقام القياسية في أبريل (نيسان) 2018 كأكبر رجل حي في العالم عن عمر 112 عاماً و259 يوماً.