الرئيسية / منوعات / انتكاسة ملكية ثالثة..حفيد ملكة بريطانيا بيتر فيليبس ينفصل عن زوجته بعد 12 عاماً

انتكاسة ملكية ثالثة..حفيد ملكة بريطانيا بيتر فيليبس ينفصل عن زوجته بعد 12 عاماً

للآن لم تنته الضجة الكبرى التي أثارها الأمير هاري،حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية،بانفصاله النهائي عن العائلة المالكة البريطانية،وخسارته لقب صاحب السمو على أثره،وراتبه الملكي السنوي الذي يتقاضاه مقابل خدماته العامة للملكة وبلده بريطانيا التي تقتطع من ضرائب البريطانيين.

وحدثت انتكاسة ثانية للعائلة الملكية البريطانية بانفجار فضيحة صداقة الأمير أندرو برجل الأعمال الأمريكي الراحل جيفري أبشتاين المتهم باستغلاله القاصرات في أعماله ،وانتهى منتحراً في سجنه،وتسببت الفضيحة باعتزال الأمير أندرو مهامه الملكية،وخسارته رعاية شركات وبنوك كبرى لمشاريعه وأعماله.

والإنتكاسة الثالثة وقعت بطلاق بيتر فيليبس حفيد ملكة برطانيا إليزابيث الثانية،وإبن الأميرة آن،ابنة ملكة بريطانيا .

ووفقاً لوكالة “رويترز” ،قالت صحيفة “صن” البريطانية ،الثلاثاء،إن بيتر فيليبس حفيد الملكة إليزابيث الثانية انفصل عن زوجته الكندية بعد زواج دام 12 عاماً.

وأضافت الصحيفة أن فيليبس، الحفيد الأكبر من بين 8 أحفاد للملكة، شعر بالحزن الشديد بسبب رغبة زوجته أوتوم (41 عاما) في الانفصال .

وتزوج فيليبس وأوتوم عام 2008، وأنجبا ابنتين هما سافانا (9 سنوات) وإيسلا (7 سنوات).

وقال قصر بكنجهام إنه ليس لديه تعليق على انفصال الأمير بيتر، إذ إنها مسألة شخصية.

بيتر فيليبس (42 عاما) ابن الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث، وهو رقم 15 في ترتيب ولاية العرش، والتقى زوجته أوتم عام 2003 في سباق الجائزة الكبرى في مونتريال، حيث كان يعمل مع فريق بي.إم.دبليو وليامز المنافس في سباقات فورمولا 1، وكانت هي تعمل مع بي.إم.دبليو.

وتزوجا في قصر وندسور قرب لندن، الذي شهد العديد من الزيجات الملكية، منها زواج الأمير هاري حفيد الملكة من الأمريكية ميجان ماركل.

ولا يحمل فيليبس لقباً ملكياً ويميل للبقاء بعيداً عن الأضواء. لكنه نظم حفلاً ضخماً في الشارع أمام قصر بكنجهام للاحتفال بعيد ميلاد الملكة التسعين عام 2016 .

وقالت الصحيفة البريطانية إن الملكة إليزابيث الثانية (93 عاماً) ستحزن بشدة بسبب النبأ الذي يأتي على خلفية سلسلة من الانتكاسات للعائلة المالكة .

فقد أدخل هاري وميغان القصر في أزمة الشهر الماضي، عندما أعلنا أنهما يريدان تقليص واجباتهما الرسمية. وأدى ذلك إلى اتفاق على تقاعدهما من دورهما الملكي؛ لقضاء المزيد من الوقت في كندا والولايات المتحدة .

وبحسب الصحف البريطانية،فإنَ قرار الطلاق والإتفاق على الحضانة المشتركة تم بأجواء ودودة،وجاء بعد تفكير مطول ونقاشات استمرت أشهر طويلة لصالح ابنتيهما “سافانا” و”إيسلا” ،ومن أجل صالح ابنتيهما ،وصداقتهما طيبة ومستمرة بينهما.

وقد تعرض بيتر فيليبس مؤخراً للانتقادات بسبب ظهوره بإعلان حليب في الصين،واعتبر غير لائق من قبل منتقديه،ويقوض ويهبط من قيمة العائلة المالكة البريطانية،ويشعر المشاهدين بأن أفراد العائلة المالكة للإيجار ،خاصةً بعد انفصال الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن العائلة المالكة،والتوجه نحو استثمار نفسيهما بأعمال خاصة بهما تحقق لهما الاستقلال المالي الذي يطمحان إليه.

ولن تعود أوتوم المولودة في كندا إلى موطنها الأصلي بعد طلاقها من والد ابنتيها بل ستبقى في “جلوستر شاير” حيث تقيم مع عائلتها لتربية ورعاية ابنتهيا سافانا وإيسلا.