الرئيسية / منوعات / خلافات في عائلة كارداشيان: كيم تهاجم كورتني

خلافات في عائلة كارداشيان: كيم تهاجم كورتني

في خطوة مفاجئة ، شنّت نجمة تلفزيون الواقع الاميركية كيم كارداشيان Kim Kardashian في تعليق صوتي لبرنامج لورا واسر الإذاعي (All’s Fair with Laura Wasser)، هجوماً على أختها الكبرى كورتني Kourtney Kardashian متهمة إياها بسوء السلوك
وبتصرفات غير مقبولة وذلك خلال تصوير الموسم الجديد من البرنامج.

وقالت كيم البالغة 39 عاما، وهي الشقيقة الوسطى في العائلة والأكثر شهرة بين أفراد العائلة في تصريح للبرنامج مازحة: “قد أحتاج إلى محام عندما تظهر الحلقة الأولى”، وذلك خلال لقائها في الحلقة الافتتاحية من البودكاست.

وأشارت كيم أن الجميع لا يزال يترقب الموسم الـ 18 الجديد من برنامجهم الواقعي الأشهر Keeping Up with the Kardashians وهو دليل على نجاحه.

وفي سؤال حول حقيقة المشاكل التي يتم تصويرها، اعترفت كيم الأم لأرعة أولاد بأن الأمور ستصبح “عنيفة بعض الشيء”.

وأضافت كيم: “تزداد الأمور سوءا قبل أن تتحسن، ولكن، كما تعلمون، نحن عائلة قريبة، عائلتنا لم تتعامل مع هذه الأمور من قبل”.

وكانت كورتني 50 عاما، قد أثارت غضب شقيقتيها بعد انتهاء الموسم الماضي من برنامجهن، عقب قراره بالانسحاب التدريجي من البرنامج، من أجل التركيز على حياتها الشخصية وتربية أبنائها.

وأوضحت كل من كيم وكلوي كارداشيان، 35 عاما، أنهما شعرتا بعبء إضافي عليهما ليعوضا النقص الكبير الذي سيتسبب به غياب الشقيقة الكبرى كورتني.

وقالت كيم في المقابلة “مهمتنا هي أن نكون منفتحين وصادقين ونشارك الكثير من أنفسنا (خلال ظهورنا بالبرنامج الواقعي)” .

تابعي المزيد: بعد استقلالهما عن الملكية.. ميغان ماركل تحقق إنجازا تاريخيا

وتابعت: “يبدو أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، لم تكن كورتني صريحة بشأن حياتها الشخصية أمام الكاميرا”، وأضافت متسائلة: “إذا كنا لا نشارك حياتنا الخاصة، فما الغرض من تقديم برنامجنا؟”.

وفي السياق ذاته، كانت تقارير تناولت استمرار الخلاف بين كيم وكورتني حتى نهاية الموسم السابع عشر، حيث ظهرت كورتني علانية لتقول إنها سئمت العرض التلفزيوني ولم ترغب في شيء أكثر من الاستراحة.

وبعد حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2020 في الأسبوع الماضي، قامت كلوي كارداشيان Cloe Kardashian ، أصغر الأخوات الثلاث بتغريدة تعبر فيها عن إحباطها بسبب شقيقتها الكبرى كورتني التي دمرت ليلتها، دون التصريح بشكل مباشر بما حصل.