الرئيسية / أقتصاد / د. مجدلاني الحكومة حريصة على علاقة متينة مع القطاع الفلسطيني الخاص وفتح المجال امامه

د. مجدلاني الحكومة حريصة على علاقة متينة مع القطاع الفلسطيني الخاص وفتح المجال امامه

الخليل/PNN- قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني، أن الشراكة الحقيقية بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، من ضمن توجهات الحكومة، وخصوصا في ظل ما تتعرض له قضية شعبنا من اوضاع سياسية صعبة، والقرار المتعلق بالانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال.

مؤكدا أن الحكومة ستعقد جلسة قريبة لمجلس الوزراء في محافظة الخليل، وذلك ضمن رؤية ومنهج التعامل مع كافة القضايا، وفتح حوارات مع كافة القطاعات كلا بمجال تخصصه، وأن المسؤولية الوطنية، ومعالجة كافة القضايا التي تهم كافة قطاعات العمل الخاص ورجال الاعمال والمستثمرين، هي جزء من الشأن الوطني العام الذي يساهم في بلورة رؤية شاملة، لتعزيز صمود المواطن الفلسطيني.

وأشاد د. مجدلاني خلال لقائه اليوم مع ملتقى رجال الاعمال،والغرفة التجارية،واتحاد الصناعات البلاستيكيه في محافظة الخليل في الغرفة التجارية، بالحرص الوطني والمسؤولية الاجتماعية التي يتمتع بها القطاع الخاص الفلسطيني.

وتابع د. مجدلاني أن المسؤولية الوطنية تتطلب الشراكة والانفتاح ، والحكومة حريصة على علاقة متينة مع القطاع الفلسطيني الخاص، وفتح المجال امام الاستثمار بكافة المجالات، الامر الذي يساند عملية الانفكاك الاقتصادي، ويعزز من صمود المواطن الفلسطيني على أرضه.

مشيرا أن السياسات الاجتماعية التي تقوم بها وزارة التنمية الاجتماعية والمبنية على التمكين الاقتصادي للأسر الفقيرة والمهمشة، والتي أيضا يساندها بها الشركاء الاجتماعيين، تساهم في الحفاظ على مظلة الحماية الاجتماعية.

واطلع المجتمعون الوزير على ابرز العقبات، والمشاكل التي تواجه القطاع الخاص الفلسطيني، وتحديدا في محافظة الخليل، مع تأكيدهم على أن القطاع الخاص الفلسطيني كان ومازال داعما ومساندا للحكومة الفلسطينية، ولا يمكن أن يكون ضدها، رغم كافة التبعات التي يتحملها.

ومن جانبه أطلع رئيس الغرفة التجارية بالخليل عبده ادريس الوزير على اسهامات القطاع الخاص المجتمعية بالمحافظة،والاستعداد على تحمل المسؤولية المجتمعية مع وزارة التنمية تجاه الفئات المستفيدة والمدرجة على قوائمها.

وقال ادريس، أن القطاع الخاص يتطلع الى فتح حوار جدي ومسؤول مع الحكومة الفلسطينية حسب كل قطاع، من أجل معالجة الثغرات، وجسر الهوه، والانطلاق بعمل جماعي، يساند ويساهم في التطبيق الفعلي للانفكاك الاقتصادي.

مثمنا رؤية وزارة التنمية الاجتماعية، وهذا اللقاء الذي يؤكد حرص الوزير مجدلاني على العمل المشترك والتعاون في القضايا ذات الصلة، والانفتاح على المجتمع.