الرئيسية / محليات / غزة: إغلاق صالات الأفراح ومنع الحفلات بالشوارع ووقف الأسواق الشعبية الأسبوعية

غزة: إغلاق صالات الأفراح ومنع الحفلات بالشوارع ووقف الأسواق الشعبية الأسبوعية

 غزة/PNN- أعلن إياد البزم، الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة، مساء اليوم السبت، إغلاق كافة صالات الأفراح، ومنع إقامة الحفلات في الشوارع العامة، ووقف الأسواق الشعبية الأسبوعية، في جميع محافظات القطاع، بدءًا من يوم غد الاحد.

وأوضح البزم خلال الإيجاز الصحافي اليوم الذي يقدمه مركز الإعلام والمعلومات بغزة، إن القرار سيسري حتى يوم الجمعة المقبل السابع والعشرين من الشهر الجاري.

وأشار إلى أنه سيتم تقييم الأوضاع وتحديث القرار بناء على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بإجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد.

ولفت إلى أن 80 مواطنًا وصلوا أمس الجمعة عبر حاجز بيت حانون “إيرز”، وتم عزلهم في الحجر الصحي، فيما لم يصل أي مسافر اليوم للقطاع عبر إيرز أو معبر رفح.

من جهته، قال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، إن 92 فحصًا مخبريًا تم إجراؤها لحالات مشتبه بها وجميعها كانت سلبية، مجددًا التأكيد على خلو غزة من الفايروس.

وأوضح القدرة أن الطواقم الطبية تابعت الحالة الصحية لــ 1271 مستضافًا داخل 20 مركزًا للحجر الصحي مصنفة وفقًا لتاريخ دخولهم إليها ولا يسمح بمغادرتها أو إضافة آخرين إليها حتى انقضاء فترة الحجر الصحي.

وأشار إلى أن الطواقم الطبية قدمت خدماتها السريرية لــ 378 حالة في الحجر الصحي بمركز مسقط قيزان النجار، ومركز مسقط جباليا، وفندق الأمل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وفندق الكومودور، ومنتجع بلو بيتش، إضافة إلى 24 حالة تخصصية في مستشفى الرنتيسي التخصصي ومجمع الشفاء الطبي ضمن إجراءات عزل خاصة.

وذكر أن الوزارة تابعت إجراءات انهاء الحجر المنزلي لــ 637 عائدًا إلى قطاع غزة ولم تسجل عليهم أي اعراض مرضية، لينخفض عدد المتبقين في الحجر المنزلي حتى اللحظة الى 2071 عائدًا، مبينًا أن فترة الحجر المنزلي تنتهي يوم الخميس المقبل، وأنه جرت متابعة مدى الالتزام بالسلامة والوقاية المنزلية لـ 1220 عائدًا منهم.

وتطرق الناطق باسم وزارة الصحة إلى التقرير الأممي حول الوضع بغزة، مؤكدًا أن استمرار الحصار الإسرائيلي حوّل قطاع غزة إلى منطقة هشة تفتقر إلى المقومات الصحية والانسانية وفقًا لتقارير الأمم المتحدة التي يتوجب عليها تحمل مسؤولياتها الإنسانية والحقوقية تجاه مليوني مواطن يواجهون ظروفًا معيشية وصحية قاسية، كما قال.

وأضاف: “إن التحذيرات التي أطلقها المقرر الاممي لحقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية (مايكل لينك) تدلل على المستويات الحرجة التي وصلت إليها المنظومة الصحية في قطاع غزة”.

وطالب القدرة الأمم المتحدة برفع الحصار غير القانوني وغير الإنساني عن قطاع غزة وسرعة تلبية الاحتياجات العاجلة والطارئة من أجهزة التنفس والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية والمستلزمات الوقائية ومقومات الجهوزية والاستعداد لمواجهة وباء كورونا الجديد.

من ناحيته، قال سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، إن مراكز الحجر الصحي كافة متوفر فيها كل الإمكانيات والمستلزمات.

وقال معروف: غدًا ستُتخذ إجراءات جديدة على المعابر وفق أعلى درجات الأمن والسلامة.

وأكد أن السلع الأساسية كافة متوفرة في قطاع غزة وتتابع أولاً بأول.